إنجلترا وكولومبيا.. أرقام جديدة بطلها مينا وكين

تسعة أرقام شهدتها مباراة إنجلترا وكولومبيا، التي انتهت بفوز الأولى بركلات الترجيح بنتيجة 4-3 بعد نهاية الوقتين الأصلي والإضافي 1-1 في ثمن نهائي بطولة كأس العالم لكرة القدم في روسيا.

والأرقام هي:

الكولومبي ييري مينا أصبح أول لاعب يسجل ثلاثة أهداف بالرأس في كأس العالم منذ الألماني ميروسلاف كلوزه في 2002، الذي سجل خمسة أهداف في تلك النسخة.

هدف مينا هو الـ99 في تاريخ نهائيات كأس العالم الذي يسجل في اللحظات الأخيرة من المباراة.

مينا أصبح أول مدافع يسجل ثلاثة أهداف بالرأس في بطولة واحدة بكأس العالم منذ 1966.

إنجلترا استقبلت للمرة الأولى في تاريخ مشاركاتها بكأس العالم هدفًا في الدقائق القاتلة من الشوط الثاني.

هاري كين بات أول لاعب إنجليزي يسجل في ست مباريات متتالية مع منتخب بلاده منذ تومي لوتون في 1939.

كين صار أول لاعب يسجل ثلاث ركلات جزاء في كأس العالم منذ خريستو ستويشكوف مع بلغاريا عام 1994.

المدير الفني لكولومبيا خوسيه بيكرمان عادل رقم كارلوس سلفادور بيلاردو كأكثر مدرب أرجنتيني يخوض مباريات في نهائيات كأس العالم بـ14 مباراة.

منتخب إنجلترا فاز لأول مرة بركلات الترجيح الحاسمة في كأس العالم.

جوردان بيكفورد أول حارس إنجليزي يتصدى لركلة ترجيح حاسمة لمنتخب بلاده في بطولة كبرى منذ ديفد سيمانار في كأس العالم عام 1998 ضد الأرجنتين.

المصدر : وكالة الأناضول

حول هذه القصة

بعدما قدمت أداء مميزا في أول مباراتين بالدور الأول من المجموعة الثامنة بالمونديال الروسي، وتحقيقها فوزا على بولندا وتعادلا مع اليابان، توقع معظم محللي كرة القدم للسنغال أن تذهب بعيدا في المونديال، لكن خسارتها أمام كولومبيا جعلها تحتل المركز الثالث في المجموعة وتُقصى من المونديال لصالح تأهل “الساموراي الياباني” بفضل اللعب النظيف.

يسعى هداف المنتخب الإنجليزي هاري كين إلى تعزيز رصيده من الأهداف حين يشارك اليوم الثلاثاء مع إنجلترا في آخر مواجهات الدور ثمن النهائي ضد كولومبيا.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة