أفريقيا تبحث عن حلول بعد خيبة المونديال

ستخضع كرة القدم الأفريقية لجلسات استشفاء على مدار يومين في المغرب بعد
فشل خمس من دول القارة في اجتياز الدور الأول لكأس العالم في روسيا.

وخرجت مصر والمغرب وتونس ونيجيريا والسنغال من دور المجموعات في روسيا، لتصبح أفريقيا دون ممثل لها في أدوار خروج المغلوب لأول مرة منذ نهائيات 1982 في إسبانيا.

وسيناقش مدربون ومسؤولون من الدول الخمس أسباب النتائج المخيبة خلال اجتماع بالرباط ينظمه الاتحادان الأفريقي والمغربي للعبة خلال اليومين المقبلين.

وقال إيمانويل أمونيكي لاعب نيجيريا السابق وعضو مجموعة للدراسات الفنية تابعة للاتحاد الدولي (فيفا) لتحليل كأس العالم "كانت خيبة أمل لمنتخبات أفريقيا وللقارة".

وأضاف "توقع كثيرون أن تحرز منتخبات أفريقيا تقدما وأن تبني على النتائج السابقة لكن للأسف لم يتحقق هذا.. ندرك جميعا أن كرة القدم تطورت كثيرا وستستمر في التغيير، وإذا لم نتحمل المسؤولية في أفريقيا ونتوصل لطرق لتطوير المواهب الصاعدة سنواصل العيش في الأحلام".

وقال رئيس الفيفا جياني إنفانتينو في الأسبوع الماضي إن فشل فرق أفريقيا في اجتياز الدور الأول كان محل نقاش بين كبار مسؤولي المؤسسة، لأنها قضية تدعو إلى القلق.

وخلال تاريخ كأس العالم كان أكبر إنجاز أفريقي هو وصول ثلاثة فرق فقط للدور ربع النهائي وهي الكاميرون في 1990 والسنغال في 2002 وغانا في 2010.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت لجنة الانضباط في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اليوم فرض غرامة مالية على الاتحاد المصري للعبة بسبب خوض المنتخب الأول مباراة ودية أمام الكويت في أواخر مايو/أيار الماضي بالمخالفة للتعليمات.

قال مدرب منتخب تونس نبيل معلول إن صلاة الاستخارة ستحسم مصيره في البقاء بمنصبه أو الرحيل عقب نهاية مشوار “نسور قرطاج” في كأس العالم لكرة القدم في روسيا.

أشاد نجم المنتخب الإسباني إيسكو بالمنتخب المغربي وقال إنه كان يستحق التأهل إلى الدور المقبل عقب المباراة التي انتهت بتعادل أسود الأطلس مع إسبانيا 2-2.

قال مدرب منتخب تونس نبيل معلول إن المباريات الودية التي سبقت نهائيات كأس العالم لكرة القدم خدعت الفريق، ورفعت سقف طموحاته بتجاوز الدور الأول للبطولة ضمن مجموعة صعبة ضمت إنجلترا وبلجيكا.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة