التشكيلة المثالية لمونديال روسيا

SAINT PETERSBURG, RUSSIA - JULY 09: Didier Deschamps, Manager of France leads his team out onto the pitch during a France Training Session at Saint Petersburg Stadium on July 9, 2018 in Saint Petersburg, Russia. (Photo by Shaun Botterill/Getty Images)
التشكيلة المثالية تضمنت 5 من لاعبي منتخب فرنسا بالإضافة لمدرب الفريق ديشامب (غيتي)

وضعت وكالة رويترز قائمة بالتشكيلة المثالية في منافسات مونديال روسيا، وجاءت على النحو التالي.

– هوغو لوريس (فرنسا): لا يحظى بتقدير كبير في المعتاد سواء في ناديه أو منتخب بلاده، لكنه أظهر أخيرا إمكانياته الهائلة وأنقذ العديد من الفرص الخطيرة أمام أوروغواي وأمام بلجيكا، وكان مؤثرا في مشوار وصول بلاده إلى المباراة النهائية على الرغم من الخطأ الفادح الذي ارتكبه في المباراة وأدى للهدف الثاني للمنتخب الكرواتي.

– شيمه فرساليكو (كرواتيا): الظهير النموذجي في الكرة الحديثة وليس فقط بسبب شغل الجانب الأيمن من الناحية الدفاعية لكنه يؤدي كجناح أيمن أثناء الهجوم.

– هاري ماغواير (إنجلترا): لم يكن معروفا إلى حد كبير خارج إنجلترا قبل انطلاق البطولة، لكن اللاعب قدم مستويات دفعت كثيرين للبحث عنه لمعرفة المزيد عن مدافع ليستر سيتي. يتميز بالقوة ويجيد ألعاب الهواء.

– دييغو غودين (أوروغواي): نجح بفضل أدائه في الرد على كل ما يقال عن عنف مدافعي أوروغواي. وارتكب 5 أخطاء فقط في 5 مباريات وحصل على نفس العدد من الأخطاء.

– لوكاس هرنانديز (فرنسا): لم يكن مشهورا إلى حد كبير هذا اللاعب الفرنسي قبل البطولة. لكنه كان مؤثرا خلال شغل مركز الظهير الأيسر.

– بول بوغبا (فرنسا): لا يقدم مستويات ثابتة في ناديه، لكنه كان رائعا في كأس العالم وبذل مجهودا هائلا في وسط الملعب مع زميله نغولو كانتي.

– لوكا مودريتش (كرواتيا): كان على مستوى التوقعات وترك بصمة إيجابية في كل مباراة تقريبا ورغم المجهود الضخم لم تظهر عليه آثار الإرهاق ونادرا ما يرسل تمريرة غير دقيقة.     

– نغولو كانتي (فرنسا): نال أخيرا الإشادة التي يستحقها. ويعد العمل الضخم الذي يقدمه من أهم أسباب نجاح فرنسا.

– إيدين هازارد (بلجيكا): يتنافس بقوة على جائزة أفضل لاعب في البطولة. يستحوذ ببراعة على الكرة وكان مؤثرا في قيادة بلجيكا إلى الدور نصف النهائي.

– إدينسون كافاني (أوروغواي): كان الورقة الرابحة لبلاده وسجل 3 أهداف في 4 مباريات منها ثنائية رائعة في شباك البرتغال.

– كيليان مبابي (فرنسا): أظهر في روسيا أنه بوسعه أن يخلف ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو في حصد جائزة الأفضل في العالم خلال العقد المقبل.

البدلاء

– كاسبر شمايكل (الدانمارك)

– كيران تريبيير (إنجلترا)

– ييري مينا (كولومبيا)

– أندرياس غرانكفيست (السويد)

– كيفن دي بروين (بلجيكا)

– دينيس تشيرشيف (روسيا)

– هيرفينغ لوزانو (المكسيك)

– فيليبي كوتينيو (البرازيل)

المدرب
ديدييه ديشامب (فرنسا): تعرض لانتقادات حادة بسبب استبعاد لاعبين بارزين، لكن يبدو أنه كان محقا. وظهرت فرنسا بشكل متوازن ولعبت بشكل جماعي ورغم أنها لم تقدم أداء ممتعا في كافة الأوقات فإنها كانت الأكثر سيطرة في المعتاد.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

Soccer Football - World Cup - Semi-Final - Croatia v England - Zagreb, Croatia - July 11, 2018. Croatia's fans watch the broadcast of the World Cup semi-final match between Croatia and England in the fan zone. REUTERS/Antonio Bronic

بعد عقدين على هزيمة الفريق أمام نظيره الفرنسي في المربع الذهبي لمونديال 1998، ستكون الفرصة سانحة أمام المنتخب الكرواتي للثأر عندما يلتقي نظيره الفرنسي غدا الأحد في نهائي المونديال.

Published On 14/7/2018
ماذا ستربح الدول المستضيفة لكأس العالم؟

مع اختتام بطولة كأس العالم اليوم الأحد، تكشف التقارير أن الاقتصاد الروسي استفاد من هذه البطولة، إذ انتعشت قطاعات كثيرة كالسياحة والتجارة.

Published On 15/7/2018
المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة