كيف يتم اختيار حكام المونديال؟

لا يقتصر التألق فوق أرضية الميدان على اللاعبين، ولكن في مرات كثيرة يكون الحكم هو النجم الأول للمباراة بسبب قراراته التي قد تؤثر على النتيجة النهائية.

وفي بطولة كبرى مثل كأس العالم يكون اختيار الحكام للمباريات خاضعا لمعايير أشد من المعتاد؛ بالنظر إلى الاهتمام الكبير بالبطولة والتغطية الإعلامية المكثفة لكل صغيرة وكبيرة فيها.

وتتولى لجنة الحكام على مستوى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) اختيار الحكام خلال مباريات المونديال، وتتمتع اللجنة -التي يقودها الحكم الإيطالي السابق بيرلويجي كولينا- بصلاحيات واسعة واستقلال تام عن باقي هيئات الفيفا.

وللحصول على فرصة التحكيم في المونديال، يجب أن يكون الحكم مصنفا دوليا. وتمنح لجنة الحكام في الفيفا كل سنة لقب حكم دولي لقائمة من الحكام الذين ترشحهم اتحاداتهم الوطنية، ويخضع الاختيار لعدد من الشروط؛ من بينها أن يبلغ من العمر 25 عاما على الأقل، وأن يكون حكما في المستوى العالي ببلاده خلال العامين السابقين، إضافة إلى اجتياز عدد من الاختبارات البدنية.

ومن بين الحكام الدوليين حددت لجنة التحكيم في الفيفا قائمة أولية تضم 150 حكما، ثم اختارت من بينهم في 29 مارس/آذار الماضي 36 حكما رئيسيا و63 حكما مساعدا من أكثر من أربعين بلدا.

وخاض الحكام المختارون فترة إعداد مع بعض قبل انطلاق المونديال.

ووفقا للقوانين المتبعة في كأس العالم، فإن الحكم يجب أن يكون من جنسية مغايرة لطرفي المباراة، ومغايرة أيضا لجنسيات فرق المجموعة نفسها إن كانت المباراة في الدور الأول.

وتُعين اللجنة حكما احتياطيا لكل مباراة تحسبا لأي طارئ قد يمنع الحكم من استكمال المباراة.

ويخضع الحكم خلال تواجده في المونديال إلى تقييم خاص من قبل اللجنة التي تستبعد أصحاب التقييمات الأقل من باقي المنافسين.

وتتوج اللجنة اختياراتها بتعيين حكم المباراة النهائية، الذي قد لا يكون الأفضل من بين الحكام المتواجدين، لأن هوية طرفي النهائي قد تحرم الأفضل من التواجد بسبب جنسيته.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

وجهت الجماهير الأوكرانية الغاضبة أكثر من 160 ألف تعليق على صفحة الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على فيسبوك بسبب تداعيات مباراة روسيا وكرواتيا في ربع نهائي المونديال.

احتفل مسؤولو التحكيم في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بما وصفوها بأنها كأس عالم خالية من الفضائح. وقال مسؤولون الجمعة إن نظام حكم الفيديو المساعد ساهم في تحقيق نسبة صحة تبلغ 99.3% في دور المجموعات.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة