أورغواي.. رحلة طويلة نحو اللقب الثالث

يسعى منتخب أورغواي للوصول إلى منصات التتويج العالمية للمرة الثالثة في تاريخه، بعد حصوله على لقب أول نسخة من البطولة عام 1930 التي أقيمت على ملاعبه، وتتويجه للمرة الثانية عام 1950 في البرازيل.

ويحلم منتخب "السيليستي" بالعودة إلى حمل الكأس الأغلى بعد 68 عاما عن آخر ألقابه، ويتطلع إلى بداية موفقة في المجموعة الأولى إلى جانب روسيا البلد المستضيف ومصر والسعودبة.

وسيكون مونديال روسيا المشاركة الثالثة عشرة في بطولات كأس العالم لمنتخب أورغواي الذي يراهن على مجموعة من اللاعبين  أصحاب المهارات، في مقدمتهم لويس سواريز (برشلونة الإسباني) وإدينسون كافاني (باريس سان جيرمان). كما يمتلك مديره الفني أوسكار تاباريز سيرة ذاتية جيدة، ويعتمد على اللعب الهجومي القوي مستغلًا مهارات لاعبيه على الاختراق سواء من العمق أو على الأطراف.

وكان أفضل مركز بلغه منتخب أورغواي في تصنيف الاتحاد الدولي هو المركز الواحد والعشرون في يوليو/تموز 2011.

ويعتبر لويس سواريز الهداف التاريخي للمنتخب بـ49 هدفًا، وماكسي بيريرا الأكثر مشاركة بـ124 مباراة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

شهدت بطولات كأس العالم لكرة القدم منذ انطلاقها عام 1930 حتى الآن، تتويج العديد من المنتخبات بها. وتترقب الجماهير الكروية المنتخب الفائز بالنسخة الـ21 للمونديال المزمع انطلاقها في روسيا منتصف يونيو/حزيران الجاري.

حققت ستة منتخبات لقب كأس العالم لكرة القدم على أرضها ووسط جماهيرها وذلك على مدار التاريخ منذ انطلاق المونديال عام 1930 حتى النسخة الماضية التي أقيمت في البرازيل عام 2014.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة