صراع رونالدو وسواريز يخطف الأضواء

صراعات الدوري الإسباني تلقي بظلالها على لقاء البرتغال وأورغواي (غيتي ورويترز)
صراعات الدوري الإسباني تلقي بظلالها على لقاء البرتغال وأورغواي (غيتي ورويترز)

مع انطلاق منافسات الدور الثاني في مونديال روسيا يتصارع المنتخب البرتغالي بطل أوروبا مع منتخب أورغواي المتوج بطلا للعالم مرتين غدا السبت على بطاقة التأهل إلى دور الثمانية.

لكن المباراة ستشهد في الوقت نفسه صراعا يتوقع أن يخطف الأضواء بين النجمين البرتغالي كريستيانو رونالدو والأورغوياني لويس سواريز.

ولا شك في أن صراعات الدوري الإسباني ستفرض نفسها عبر المواجهة بين رونالدو نجم ريال مدريد وسواريز لاعب غريمه التقليدي برشلونة، وأن المنتخب البرتغالي سيواصل الاعتماد على نجمه وقائده رونالدو الذي سيسعى بالتأكيد لتعزيز رصيده التهديفي في البطولة وتعويض إهداره ضربة جزاء بمباراة إيران.

ومع بلوغ رونالدو 33 عاما من العمر يتوقع بشكل كبير أن تكون النسخة الحالية هي الأخيرة له في كأس العالم، وهو ما يعزز رغبته في تقديم كل ما لديه بعد موسم سجل خلاله 26 هدفا للريال في الدوري الإسباني، وتصدر كذلك قائمة هدافي دوري الأبطال برصيد 15 هدفا وقاد الملكي إلى اللقب الأوروبي.

كذلك يتمتع سواريز بثقة عالية بعد أن سجل لبرشلونة 25 هدفا في الموسم الماضي في الدوري وتوج معه باللقب، كما سجل هدفين خلال المونديال الحالي ليرفع رصيده في سجل مشاركاته بكأس العالم إلى سبعة أهداف خلال عشر مباريات.

كذلك يتطلع سواريز لتقديم عروض أفضل من أجل محو ذكرياته السيئة في المونديال حيث انتهت المشاركتان السابقتان له بشكل مخيب للآمال، فقد طرد في مونديال 2010 بجنوب أفريقيا خلال مباراة دور الثمانية أمام غانا بسبب تصديه للكرة بيده وحرمان الفريق الغاني من التقدم، وبعدها بأربعة أعوام أثار حالة من الجدل خلال مونديال البرازيل إثر عضته الشهيرة للإيطالي جيورجيو كيليني، وقد أوقف بسببها لمدة أربعة أشهر.

ولن يعتمد منتخب أورغواي كليا على سواريز وحده، حيث يعلق الفريق آماله أيضا على شريكه الهجومي إدينسون كافاني، كما يعتمد على صلابة دفاعه الذي لم يسمح بخطورة كبيرة على شباك الحارس فرناندو موسليرا الذي لم يهتز مرماه بأي هدف حتى الآن في البطولة الحالية.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

حطم البرتغالي كريستيانو رونالدو الرقم القياسي لعدد ضربات الجزاء المحتسبة في تاريخ بطولات كأس العالم، بعدما أهدر ضربة الجزاء الـ 19 في البطولة أمام إيران أمس الاثنين، قبل أن يعزز اللاعب الإيراني كريم أنصاري الرقم القياسي بتسجيل هدف التعادل القاتل لإيران من ضربة الجزاء العشرين في البطولة.

بعد قيامه بتسجيل “هاتريك” في مباراته الأولى أمام إسبانيا، وإحرازه هدف الفوز أمام المغرب، تعرض البرتغالي كريستيانو رونالدو لأول انتكاسة له في المونديال خلال مواجهة إيران بعد انطلاقة متألقة للنجم العالمي.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة