السويد تتطلع للخروج من عباءة "السلطان"

لا تزال شخصية إبراهيموفيتش تهيمن على الأحاديث المثارة بشأن منتخب السويد (غيتي)
لا تزال شخصية إبراهيموفيتش تهيمن على الأحاديث المثارة بشأن منتخب السويد (غيتي)
رغم أن زلاتان إبراهيموفيتش لم يخض أي مباراة في التصفيات فإن السويد لا تزال تتطلع للخروج من عباءة هداف منتخبها الملقب بـ"السلطان" عندما تواجه كوريا الجنوبية غدا الاثنين خلال منافسات المجموعة السادسة في مونديال روسيا.

وسجل إبراهيموفيتش 62 هدفا في 116 مباراة مع السويد ليصبح الهداف الأفضل في تاريخ البلاد، ودعم هذه السيطرة بشخصية قوية محبة للزهو لكنه اعتزل دوليا قبل التصفيات، ورغم التكهنات بشأن عودته إلى التشكيلة فإنه لم يختر للعب في روسيا.

ولا تزال الشخصية الطاغية لإبراهيموفيتش تهيمن على الأحاديث المثارة بشأن الفريق على الرغم من أن المدرب يان أندرسون يسعى إلى الابتعاد عن مثل هذا الحديث.

وقال أندرسون عقب تغلب السويد على إيطاليا في الملحق الأوروبي "هذا لا يصدق، توقف هذا اللاعب عن اللعب مع السويد قبل عام ونصف لكننا ما زلنا هنا نتحدث عنه".

وأضاف "يا إلهي، نحن بحاجة على حسب ما أعتقد للحديث عن اللاعبين العظماء الذين تضمهم التشكيلة".

لكن اللاعبين من أمثال إيميل فورسبيرغ وأولا تويفونن يفتقدون ليس فقط الصخب الذي كان يحيط بإبراهيموفيتش بل أيضا المستوى المميز لكي يتمكنوا من إخراج اللاعب من دائرة الضوء.

ولم يعزز الروح المعنوية للسويد فشلها في التسجيل في آخر ثلاث مباريات ودية لها.

لكن بعض المشجعين لا يشعرون بالقلق بل يثقون في أن الفريق قد يصبح أكثر مرونة، وقد يستهل مشواره في المونديال بضربة قوية.

وقال المشجع المتحمس نيكلاس هايلمان "احتلت السويد المركز الثاني في كأس العالم 1958 والثالث في 1994، والآن نتطلع للمركز الأول.. نعم، حتى بدون زلاتان".

وأضاف "زلاتان هو أفضل لاعب سويدي على الإطلاق، ونحن جميعا نحبه لكنه الآن مشغول جدا بالتجارة".

وقال رئيس رابطة مشجعي السويد الرسمية كريستوفر لوند "نملك فريقا جيدا ونشعر بالتفاؤل، لم نتأهل إلى بطولة 2014 مع زلاتان، ونحن هنا في روسيا بدونه لكننا نملك روحا قتالية".

وأضاف "لكن بالتأكيد لا أحد مثل زلاتان، إنه يتمتع بشخصية رائعة وقد يعتبره البعض نموذجا للأسلوب السويدي".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

واصل النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش ممارسة هوايته المفضلة بإطلاق التصريحات المثيرة للجدل، وأكد في أحدث ظهور له أنه يحظى بشعبية جارفة ولكن بأسلوبه الخاص.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة