اليابان تتسلح بالطموح في كأس العالم

منتخب اليابان.. "الساموراي" في المونديال الروسي

ربما تكون اليابان من أقل المنتخبات تصنيفا في نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم، لكنها تتسلح بطموحات كبيرة قبل المشاركة في سادس نسخة على التوالي.

وتصدرت اليابان مجموعتها الثانية الصعبة في التصفيات الآسيوية بعد التفوق في الترتيب على السعودية وأستراليا.

وتزداد الضغوط على المدرب أكيرا نيشينو الذي تولى المهمة قبل أسابيع خلفا للبوسني وحيد حليلوزيتش الذي قاد منتخب الساموراي خلال التصفيات، وسيجد المدرب الياباني نفسه في مواجهة جماهير تتوقع أن يتخطى منتخبها دور المجموعات على أقل تقدير، رغم وجوده في التصنيف الرابع قبل سحب قرعة المونديال.

ومنذ مشاركتها الأولى في نهائيات كأس العالم عام 1998، تأرجحت اليابان بين الخروج من دور المجموعات والدور ثمن النهائي.

وتذيلت اليابان مجموعتها في النسخة الماضية في البرازيل 2014، ولذلك يأمل محاربو الساموراي في تغيير ذلك في روسيا والتأهل للأدوار الإقصائية.

ويراهن نيشينو على تشكيلة ثرية بعناصر الخبرة، من بينهم المخضرمون شينجي كاغاوا لاعب بوروسيا دورتموند، وكيسوكي هوندا لاعب لاباتشوكا المكسيكي، وشينجي أوكازاكي لاعب ليستر سيتي الإنحليزي، وكذلك يوتو ناغاتومو لاعب  غالطه سراي التركي.

ورغم أن التحضيرات للمونديال لم تبدأ بالشكل المناسب عقب الهزيمة من غانا 2-صفر، فإن المنتخب الياباني يسعى لتحقيق نتائج أفضل خلال مباراتيه الوديتين أمام سويسرا وباراغواي من أجل الوصول في أفضل جاهزية للمباراة الأولى في المونديال أمام كولومبيا في 19 يونيو/حزيران المقبل، قبل أن يلتقي لاحقا بولندا والسنغال.

والمنتخب الياباني صاحب أقل تصنيف بين فرق مجموعته، حيث يحتل المركز 60 في تصنيف الفيفا للمنتخبات.

المصدر : وكالات