الذوادي يكشف تكلفة ملاعب مونديال قطر وكيف ستغطى مصاريفها؟

تحدث الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث حسن الذوادي عن التكلفة الإجمالية لإنشاء ملاعب مونديال قطر 2022، وأكد أن الفصل في مقترح رفع عدد المنتخبات المشاركة سيتم بعد استكمال دراسة الجدوى.

ويشرف الذوادي على اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسؤولة عن استعدادات قطر لاستضافة بطولة كأس العالم 2022 لكرة القدم، وقال خلال لقاء بالإعلاميين في مقر اللجنة أمس الأحد إن تكلفة إنشاء ملاعب المونديال تقدر بنحو 7 مليارات دولار، وتوقع أن تشهد البطولة توافد ما 1.2 و1.7 مليون مشجع.

وردا على سؤال عن قدرة كأس العالم 2022 على تغطية تكاليفها وتحقيق مكاسب مادية، قال الذوادي "إن البطولات لا تحسب بالمداخيل والموارد، فهي تشكل لدينا استثمارات إنسانية في المقام الأول.. ولكننا نأمل أن تعمل بطولة كأس العالم على بداية تفعيل القطاع الرياضي بشكل اقتصادي لدينا".

وربط حسم مقترح التوسع في كأس العالم ليشمل 48 منتخبا بدلا من 32 منتخبا اعتبارا من نسخة قطر 2022 بنتائج دراسة الجدوى الجارية الآن، وأكد أن القرار النهائي سيصدر في مارس/آذار المقبل.

ولدى سؤاله عن تأثير الحصار على استعدادات قطر للمونديال، قال الذوادي "في البداية تأثرنا بالطبع ولكن بشكل بسيط للغاية ولم يستمر الأمر سوى أسبوعين أو ثلاثة، قمنا خلالها بوضع الخطط البديلة والبحث عن موردين جدد، وقد جاء الأمر لصالحنا حيث جرى التعاقد مع موردين، ونحصل على مواد أكثر جودة وبأسعار تنافسية.. الحصار بالطبع ليس أمرا جيدا بطبيعته، لكن العمل لم يتأثر".

وتحدث الذوادي عن دراسة خطط مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) من أجل تنظيم بطولة كبيرة في الملاعب القطرية تكون بمثابة بروفة أخيرة قبل انطلاق المونديال.

وكشف الذوادي أن ملعب لوسيل -أكبر ملاعب مونديال قطر 2022 والمستوحى من الأواني والفوانيس الإسلامية- سيشكل إرثا اجتماعيا لقطر وسيتم تحويله بعد المونديال إلى إلى مدارس ومنشآت صحية ومحال تجارية.

والتقى الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث أمس الأحد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الذي أبدى إعجابه باستعدادات قطر للمونديال وآلية الاستفادة من كافة المشاريع تنمويا وبشكل مستدام.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال المدير التنفيذي لمشروع ملعب “البيت” ناصر الهاجري إن نسبة العمل في المشروع تجاوزت 80%، والعمل يجري على قدم وساق للانتهاء من هذا الملعب وتسليمه في الوقت المحدد له في العام 2019 أي قبل أكثر من عامين من انطلاق مونديال قطر 2022.

المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة