شاهد.. خطآن في ثلاث ركلات جزاء.. الحكم "يفسد" ذهاب نهائي أبطال أفريقيا

ركلة جزاء الترجي والأهلي (الصحافة القطرية)

أجمع محللون في كرة القدم وخبراء تحكيم أن الحكم الجزائري مهند عبيد أفسد ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا بين الأهلي المصري وضيفه الترجي التونسي، الذي انتهى بفوز الفريق المصري 3-1 ليضع يدا على لقب أغلى كؤوس القارة الأفريقية.

واحتسب عبيد ثلاث ركلات جزاء، شرح خبير التحكيم في قنوات "بي إن سبورتس" جمال الشريف أن اثنتين منها غير صحيحتين، واللافت أنهما احتسبا لفريق "القلعة الحمراء".

– بحسب الشريف فإن الركلة الأولى التي احتسبت للمهاجم المغربي وليد أزارو، لم يرتكب الحارس التونسي معز بن شريفية أي خطأ على المهاجم المغربي، بل الأخير سعى خلف الخطأ ونجح في انتزاع القرار من الحكم.

ولفت الشريف إلى أن الحكم عبيد استغرق وقتا طويلا لمراجعة فيديو "الفار" لاتخاذ القرار، وهذا أمر سلبي في الموضوع.

– ركلة الجزاء للضيوف صحيحة لأن الحارس محمد الشناوي ارتكب خطأ على المهاجم، وحتى الحكم لم يستعن بالفار، بل الحكام في غرفة التحكم أكدوا القرار.

– الكارثة التحكيمية كانت في احتساب ركلة الجزاء الثالثة، إذ تأخر الحكم ثانيتين لاحتساب ركلة الجزاء التي كانت -وفقا للشريف- عبارة عن خطأ خارج منطقة الجزاء، والمثير في القرار أن المهاجم أزارو التي احتسبت له ركلة الجزاء كان يجب أن يُطرد مباشرة لأنه اعتدى بالضرب على مدافع الترجي التونسي، أي أن الحالة ليست ركلة جزاء، وفيها طرد لمهاجم الأهلي.

وأوضح الشريف أن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) أخطأ عندما قرر الاعتماد على تقنية الفيديو في نهائي أبطال أفريقيا والكونفدرالية لأنها تقنية تحتاج إلى التدريب والممارسة، وهذا ما كان ينقص الحكم الجزائري الذي لم يدر المباراة بشكل جيد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

الأهلي والترجي وركلة الجزاء (الصحافة القطرية)

قال خبير التحكيم في قنوات “بي إن سبورتس” جمال الشريف إن ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم الجزائري مهدي عبيد في مواجهة الأهلي المصري والترجي التونسي في ذهاب نهائي دوري أبطال أفريقيا؛ صعبة جدا على الحكم، مرجحا أن تكون غير صحيحة.

Published On 2/11/2018
المزيد من بطولات دولية
الأكثر قراءة