صن داونز.. الحصان الأسود لأبطال أفريقيا

Football Soccer - CAF African Champions League - Egypt's El Zamalek v South Africa’s Mamelodi Sundown - Petro Sport stadium, Cairo, Egypt - 17/7/2016 - Khama Billiat of South Africa’s Mamelodi Sundown celebrates his goal during the game. REUTERS/Amr Abdallah Dalsh
صن دوانز يلتقي الزمالك بنهائي دوري أبطال أفريقيا (رويترز)

فجأة ودون أي مقدمات، وجد فريق صن داونز الجنوب أفريقي نفسه في نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم بعد أن كان مستسلما للأمر الواقع بفشله في عبور دور الـ16(ثمن النهائي) للتأهل إلى مرحلة المجموعات للبطولة القارية.

وودع صن داونز دوري الأبطال من ثمن النهائي، لكن قبل إجراء قرعة دور الثمانية (ربع النهائي) لمرحلة المجموعات بساعات قليلة، أعلن الاتحاد الأفريقي (الكاف) ضم فريق صن داونز لدور المجموعات بديلا عن فريق فيتا كلوب الكونغولي الذي استبعد من البطولة.

وجاء استبعاد فيتا كلوب على خلفية الشكوى الرسمية التي تقدم بها نادي صن داونز لإشراكه لاعب بشكل غير قانوني أثناء مواجهة الفريقين في ثمن نهائي البطولة.

وبعد إحياء آمال صن داونز من جديد، وقع الفريق الجنوب إفريقي في المجموعة الثانية بجانب الزمالك المصري وأنيمبا النيجيري ووفاق سطيف الجزائري ليجري استبعاد الأخير من المسابقة بسبب شغب جماهيره، ولتنحصر المنافسة بين ثلاثة فرق فقط تنافست على انتزاع بطاقتي التأهل إلى نصف النهائي.

ولم يرهب صن داونز قوة منافسيه حيث اعتلى قمة المجموعة بتسع نقاط بعد فوزه في ثلاث مباريات وهزيمته في واحدة، ليصعد إلى المربع الذهبي للبطولة ويواجه زيسكو يونايتد الزامبي.

وتمكن صن داونز من عبور زيسكو يونايتد في نصف النهائي بعد خسارته في لقاء الذهاب بزامبيا بهدف مقابل هدفين، ليفوز في لقاء الإياب على ملعبه ووسط جمهوره بهدفين دون رد، لينتزع بطاقة التأهل إلى النهائي القاري.

ويسعى صن داونز للتتويج باللقب الأفريقي لأول مرة منذ 21 عاما فشلت خلالها فرق جنوب أفريقيا في التتويج باللقب الأغلى في القارة السمراء، منذ تتويج أورلاندو بيراتس باللقب القاري عام 1995.

ويلتقي صن داونز نظيره المصري الزمالك في نهائي دوري أبطال إفريقيا، حيث تقام مباراة الذهاب أحد يومي 14 أو 15 أكتوبر/تشرين الأول، بينما يجري لقاء الإياب أحد يومي 21 و22 من الشهر ذاته.

وتأسس النادي عام 1970، ونجح في التتويج بلقب الدوري المحلي عشر مرات.

المصدر : وكالات