خيبات التانغو تدفع ميسي للاعتزال

ميسي: قمت بكل ما يمكنني مع الأرجنتين، وصلت إلى أربع مباريات نهائية ويؤلمني أن لا أصبح بطلا (رويترز)
ميسي: قمت بكل ما يمكنني مع الأرجنتين، وصلت إلى أربع مباريات نهائية ويؤلمني أن لا أصبح بطلا (رويترز)

انقلبت الآمال العريضة لجماهير الأرجنتين في استعادة لقب كوبا أميركا الغائب عن خزائن البلاد منذ 23 عاما، إلى كابوس بمشاهد متتالية، بدأت بخسارة اللقب ولم تنته مع إعلان نجمه الأبرز ليونيل ميسي اعتزاله اللعب دوليا، ووضع حد لمشاركاته مع المنتخب رغم أنه لم يتجاوز عامه التاسع والعشرين.

وانخرط ميسي في البكاء كما لم يفعل من قبل في أي من ملاعب كرة القدم، فقد كانت الهزيمة الجديدة والسقوط مرة أخرى أمام تشيلي بركلات الترجيح، بمثابة ضربة موجعة للنجم الأرجنتيني.

وقال أفضل لاعب في العالم في تصريحات صحفية عقب المباراة التي أقيمت فجر اليوم الاثنين "المنتخب انتهى بالنسبة لي، لقد حاولت كثيرا، يؤلمني عدم التتويج مع الأرجنتين، سأرحل من دون أن أتمكن من تحقيق ذلك.. قمت بكل ما يمكنني.. وصلت إلى أربع مباريات نهائية ويؤلمني أن لا أصبح بطلا".

‪ميسي: المنتخب انتهى بالنسبة لي، لقد حاولت كثيرا، يؤلمني عدم التتويج مع الأرجنتين‬ (أسوشيتد برس)

ولم يتمكن ميسي مرة أخرى من كسر سوء الحظ الذي لازمه مع الأرجنتين رغم الأداء الملفت الذي قدمه خلال المباريات التي شارك فيها بالنسخة المئوية من بطولة كوبا أميركا التي أقيمت في الولايات المتحدة الأميركية.

وتجرع نجم برشلونة الإسباني هزيمته الرابعة في مباراة نهائية بعد نهائيي كوبا أميركا 2007 و2015 ونهائي كأس العالم 2014، ولجأ بعد نهاية المباراة النهائية التي أقيمت في نيوجرسي إلى الانعزال بعيدا عن صخب الملعب على مقاعد البدلاء، إلا أنه لم يتمكن من أن يحظى هناك بلحظة السلام التي كان ينشدها، فقد كانت الكاميرات وعدسات التصوير تطارده دون رحمة.

وستظل شوكة اللقب الغائب مع المنتخب الأرجنتيني مغروزة في قلب ميسي الذي فاز بكل شيء مع النادي الكتالوني وحصد خمس كرات ذهبية، بينما اقتصرت إنجازاته مع الأرجنتين بالفوز ببطولة العالم للشباب تحت 20 عاما في 2005، والميدالية الذهبية في أولمبياد بكين 2008.

‪ميسي يغادر الأرجنتين وفي رصيده 55 هدفا من 113 مباراة‬   (رويترز)

وبقراره الاعتزال، يكون ميسي قد وضع حدا لمسيرة خاض خلالها 113 مباراة مع المنتخب الأرجنتيني، وسجل 55 هدفا ليصبح الهداف التاريخي للتانغو.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن ميسي قد لا يكون اللاعب الوحيد الذي سيعتزل اللعب مع الأرجنتين، ورشحت ماسكيرانو ودي ماريا وبانيغا ولافيتزي؛ لإعلان اعتزالهم قريبا.

غير أن بعض رفاق ميسي توقعوا أن يتراجع اللاعب عن قرار الاعتزال لأنه اتخذه في لحظة إحباط، وأطلقت الجماهير الأرجنتينية وسم "لا تذهب ليو" عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تطالب فيه اللاعب بالعدول عن قراره واستكمال مسيرته الدولية.

المصدر : وكالات

المزيد من بطولات رياضية
الأكثر قراءة