حياة البشر على المحك والكرة ليست أولوية.. "الملاعب المحايدة" طريق بريميرليغ الوحيد لإكمال الموسم

قالت الشرطة البريطانية إن أندية الدوري الإنجليزي الممتاز التي عارضت فكرة لعب ما تبقى من الموسم في ملاعب محايدة عند استئناف الموسم يجب أن تدرك أن حياة البشر على المحك، وكرة القدم ليست أولوية.

وقال مارك روبرتس نائب رئيس القطاع المخصص لكرة القدم إنه يشعر بالقلق من التعليقات التي سمعها بشأن ظروف استئناف الدوري، الذي توقف منذ منتصف مارس/آذار الماضي بسبب تفشي فيروس كورونا.

وتتواصل مناقشات استئناف الموسم، بعدما أبلغت الفرق بالسماح بإقامة المباريات في ملاعب محايدة معتمدة من حيث الصحة والسلامة.

وقال الرئيس التنفيذي لنادي "برايتون" بول باربر إن فريقه يعارض فكرة حرمانه من خوض مبارياته على ملعبه.

وأضاف روبرتس أن "الأمور التي بدأت تزعجني أنه كلما اقتربنا من استئناف الموسم نسمع تعليقات من المسؤولين، مثل ربما نهبط، وأخرى مثل لا نريد اللعب في ملاعب محايدة واللعب في ملعبنا من دون جماهير ضرر كبير ونريد الفوز بلقب".

وتابع "أتفهم أن كل هذه الأمور مهمة من وجهة نظر كرة القدم، لكن في وضعنا الحالي توفي ثلاثون ألف شخص (في المملكة المتحدة)، والعدد ما زال يتزايد، ومن ثم فهذه أمور ليست مهمة".

وقال "نريد العمل مع مسؤولي كرة القدم (…) واستئناف الموسم لأسباب تجارية وأخلاقية (…) لكن يجب أن نتذكر أننا لا نستطيع المخاطرة بحياة أي شخص".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال كريستيان برسلو الرئيس التنفيذي لأستون فيلا إن رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم عازمة على إنهاء الموسم المتوقف بسبب جائحة فيروس كورونا لكنها "غير قريبة" من إيجاد الصيغة التي ستساعد على تحقيق ذلك.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة