الحكم يقرّ وأتلتيكو يعلق.. قصة هدف راموس "التسلل" في نهائي أبطال أوروبا 2016

بعد إقرار الحكم الإنجليزي مارك كلاتينبرغ أن هدف الإسباني سيرجيو راموس قائد الريال بمرمى أتلتيكو في نهائي دوري أبطال أوروبا في 2016 جاء من تسلل، علق الفريق المهزوم بطريقة لافتة وطريفة في آن على هذا الاعتراف.

ففي 28 مايو/أيار 2016، شهد نهائي المسابقة القارية الأم للمرة الثانية في ثلاث سنوات "ديربي" العاصمة مدريد بين "الأتلتي" والملكي والتي فاز به الأخير بركلات الترجيح 5-3 بعد انتهاء الوقت الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1 على ملعب "سان سيرو" في ميلانو.

غير أن هدف الريال الذي سجله راموس يجب ألا يحتسب، بحسب الحكم كلاتينبرغ الذي كان يقود أول نهائي في دوري الأبطال بتاريخه.

وكتب في مقال نشرته صحيفة "ديلي ميل" أن الهدف الذي سجله ريال كان من وضعية تسلل، فقد "اكتشفنا هذا الموضوع في استراحة الشوطين، كان قرارا صعبا على المساعد لأن التسلل كان بفارق بسيط جدا".

وفي الشوط الثاني، منح الحكم ضربة جزاء لفيرناندو توريس بعد خطأ ارتكبه البرتغالي بيبي مدافع الريال لكن غريزمان أهدر الكرة. وقبل نهاية المباراة، عدل البلجيكي يانيك كاراسكو الأرقام للـ "روخيبلانكوس" وقاد للوقت الإضافي، ولم تحسم النتيجة إلا بضربات الترجيح والتي كان بطلها البرتغالي كريستيانو رونالدو، وتوج "الميرينغي" وقتها بلقبه الـ 11 بالمسابقة القارية الأم.

غير أن الحساب الرسمي لأتلتيكو في تويتر كان لديه ما يقوله باعتراف الحكم الإنجليزي، ونشر تغريدة جمع فيها أغلفة الصحف والمجلات الإسبانية التي نشرت الخبر وأرفقها برسم تعبيري "وجه يفكر".

وبالعودة لركلة الجزاء، يقول كلاتينبرغ في مقاله "منحت أتلتيكو ركلة جزاء اعترض عليها بيبي واستشاط غضبا مرددا أنه ليس هناك خطأ، فقلت له: هدفكم الأول غير صحيح ويجب ألا يحتسب، فصمت".

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

في مثل هذا اليوم قبل عام، شهد ملعب “أنفيلد” الخاص بليفربول “ريمونتادا” لم يسبق لها مثيل في تاريخ النادي، خاصة أنها أمام فريق كبرشلونة كان متقدما ذهابا بثلاثية نظيفة ويملك لاعب مثل ليونيل ميسي، والأهم أنها كانت في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة