"خطة بنيت على الرمال".. ترقب ومتابعة لعودة البوندسليغا السبت

Soccer Football - Bayern Munich Training - Saebener Strasse, Munich, Germany - May 5, 2020 Bayern Munich's Robert Lewandowski and team mates with coach Hans-Dieter Flick during training despite most sport being cancelled around the world as the spread of coronavirus disease (COVID19) continues REUTERS/Andreas Gebert

بعد شهرين من التوقف، تعود الحياة إلى بطولة الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) بعد غد السبت، وسط متابعة عالمية وإجراءات احترازية مشددة في مواجهة وباء كورونا.

وخلال الأسابيع الماضية، لم يفلت سوى عدد قليل من بطولات الدوري المحلية من حالة التجمد والشلل التي أصابت الرياضة العالمية بسبب أزمة تفشي الفيروس المميت.

والآن، يتطلع العالم إلى انضمام "البوندسليغا" لهذه البطولات حيث تستأنف البطولة الألمانية نشاطها وسط متابعة دقيقة من مئات ملايين المشاهدين في جميع أنحاء العالم وكذلك العديد من الهيئات الصحية، لمعرفة مدى نجاح خطة السلامة والتأمين المتبعة في مباريات البطولة في مواجهة وباء كورونا.

وتستأنف فعاليات البطولة بعد غد بمباراة ديربي بين فريقي بوروسيا دورتموند وشالكه وهي "أكثر ديربي غير معتاد في التاريخ"، لكنها ستحظى بمتابعة عشاق الساحرة المستديرة المتلهفين لمشاهدة كرة القدم تدور على العشب مجددا بإحدى أقوى البطولات في العالم.

وينتظر أن تحظى مباريات المراحل التسع المتبقية من البطولة باهتمام بالغ ومتابعة دقيقة من المسؤولين عن بطولات أخرى كبيرة مثل إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا لمعرفة كيف سيتعامل الألمان مع المباريات المتبقية من الموسم والتي ستقام دون جماهير، كما ستخضع لخطة سلامة وتأمين مشددة وضعها فريق عمل مكلف من قبل رابطة الدوري الألماني والاتحاد الألماني للعبة.

وتتضمن الخطة إجراءات مشددة عدة، بينها إجراء اختبارات منتظمة على جميع المشاركين في المباريات للكشف عن الإصابة بكورونا والسماح بوجود أقل عدد ممكن من الأشخاص داخل الملاعب. وكانت هذه الخطة من أبرز العوامل التي حفزت المسؤولين في ألمانيا الأسبوع الماضي للسماح باستئناف فعاليات الموسم الحالي سعيا لإنهاء الموسم بشكل عادي.

وتأمل رابطة الدوري الألماني والأندية في أن تسير كل الأمور طبقا للخطة وتستطيع الفرق المشاركة في البطولة تجنب الدخول في حجر صحي كامل بقرار من السلطات الصحية والطبية حال ظهور حالات إصابة بين المشاركين في هذه المباريات مما سيضع الموسم الحالي في مهب الريح.

وحذرت الرابطة في كتيب وجهته إلى الفرق المشاركة وذكرت فيه "فقط بأعلى درجة من الانضباط والدقة، سنتمكن من تحقيق هدفنا المشترك وهو استكمال الموسم الحالي".

واعترف ماكس إيبرل المدير الرياضي لنادي بوروسيا مونشنغلادباخ بأن الخطة التي قدمتها رابطة الدوري الألماني "بنيت على الرمال" وأن أقل مشكلة قد تؤدي لإلغاء الموسم.

وسيكون للإلغاء آثار اقتصادية كارثية على الأندية. وكان الاعتماد الكبير للأندية على عائدات البث التلفزيوني هو الدافع والحافز الأول على استئناف فعاليات الموسم الحالي.

ووجهت اتهامات إلى كرة القدم بأنها تحظى بمعاملة خاصة مقارنة بصناعات أخرى، وسط معارضة مجموعات من المشجعين لفكرة استئناف الدوري.

ولكن كارل هاينز رومينيغه الرئيس التنفيذي لبايرن ميونيخ حامل اللقب ومتصدر البوندسليغا حاليا، يرى أن استئناف فعاليات الموسم الحالي فرصة هائلة أيضا لاستعراض إمكانيات الدوري وألمانيا بشكل عام، لا سيما أن الأخيرة من أكثر الدول التي شهدت معدلات إصابة بالفيروس ولكنها من أقل الدول في معدلات الوفاة نتيجة هذه الإصابات.

وفيما يخص كرة القدم، يتطلع بايرن لاستئناف المسابقة حيث يسعى لتمديد الرقم القياسي بعدد مرات التتويج المتتالية بلقب البوندسليغا وذلك من خلال الفوز بالبطولة هذا الموسم للمرة الثامنة تواليا، علما أنه من المقرر أن تنتهي فعاليات الموسم الحالي في 27 الشهر المقبل.

ويتصدر بايرن جدول المسابقة بفارق أربع نقاط أمام دورتموند، الذي لا يستطيع إهدار أي نقطة إذا أراد مواصلة مطاردة البايرن الذي يستأنف رحلة الدفاع عن لقبه في المسابقة الأحد المقبل في ضيافة يونيون برلين.

وفي بقية مباريات هذه المرحلة التي تختتم الاثنين، يلتقي لايبزيغ مع فرايبورغ وهوفنهايم مع هيرتا برلين وفورتونا دوسلدورف مع بادربورن وأوغسبورغ مع فولفسبورغ وآينتراخت فرانكفورت مع بوروسيا مونشنغلادباخ وكولن مع ماينز وفيردر بريمن مع باير ليفركوزن.

المصدر : وكالات