إصابات كورونا بفرق الليغا قد تعرقل خطط عودة المباريات

تعرضت خطط استئناف مباريات الدوري الإسباني لكرة القدم قريبا لانتكاسة بعد توالي إعلان فرق الليغا إصابات مؤكدة بفيروس كورونا بين لاعبيها.

وأحدث هذه الفرق كان ريال بيتيس الذي كشف عن إصابتين مؤكدتين للاعبين في الفريق الأول، في حين أكد أن باقي اللاعبين والكادر الفني والتدريبي جاءت نتائج فحوصاتهم سلبية.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية أمس السبت أن هناك ثلاث إصابات في بيتيس وليس اثنتين، أما إشبليية فأكد إصابة لاعبين بالفيروس لم يظهر عليهما أي أعراض، ولكنهما شفيا منه.

وكان غرناطة أعلن إصابة لاعبه يانغيل هيريرا بالفيروس، وأيضا أصيب أليكس ريميرو حارس مرمى ريال سوسييداد، ولودي مدافع أتلتيكو مدريد، الذين دخلوا الحجر الصحي المنزلي.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

أعلن المجلس الدولي التشريعي لكرة القدم (إيفاب) المختص بإقرار التعديلات على قانون اللعبة -اليوم الجمعة- أنه زاد عدد التبديلات من ثلاثة إلى خمسة تبديلات في المباراة الواحدة، وذلك في إطار تعديلات مؤقتة للحد من تأثير ضغط المباريات المتوقع على الفرق عقب وباء كورونا.

ذكر تقرير إخباري أن لاعبي الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) سيتم السماح لهم بالاحتفال بالأهداف من خلال "اتصال قصير بالكوع أو القدم" عندما تستأنف منافسات الدوري يوم 16 مايو/أيار الجاري بعد أن توقف بسبب فيروس كورونا.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة