تشافي يشترط لتدريب برشلونة ويستنجد ببويول وجوردي كرويف

قال تشافي هيرنانديز نجم برشلونة السابق والمدرب الحالي لنادي السد القطري إنه يرغب في العودة إلى النادي الكتالوني لتولي القيادة الفنية، ولكنه وضع شروطا لذلك.
 
وتحدث تشافي (40 عاما) لصحيفة "لا فانغارديا" الإسبانية، وقال "بالنسبة لي، الأمر واضح جدا؛ أريد العودة إلى برشلونة وأنا متحمس جدا لذلك. قبل بضع سنوات، كانت لدي مسيرة محترمة مع النادي، ولكنني الآن مدرب، وأعرف أنه يمكنني أن أقدم بعض الأشياء إلى اللاعبين".
 
وأضاف اللاعب -الذي دافع عن ألوان النادي الكتالوني في الفترة بين 1998 و2005- "أوضحت (لمسؤولي برشلونة) بأنني سأبدأ مشروعا من الصفر، وأريد أن أكون أنا من يتخذ القرارات".
 
وأشار إلى أنه لم ينزعج من الكشف عن المفاوضات التي جمعته بإدارة برشلونة من أجل قيادة الفريق في يناير/كانون الثاني الماضي، وقال "ليست لدي مشكلة؛ أنا لا أختبئ، ولا أتراجع. أود فقط أن أعمل مع أشخاص أثق بهم، ولديهم ولاء، وأشخاص أكفاء. لا يمكن أن تكون هناك أجواء سلبية حول غرف الملابس".
 
وكان المدير الرياضي لبرشلونة إريك أبيدال والمدير العام أوسكار غراو اجتمعا مطلع العام الحالي مع تشافي في الدوحة، وعرضا عليه تحقيق "حلمه" بتدريب برشلونة عبر خلافة إرنستو فالفيردي، لكن لاعب الوسط الدولي السابق طلب بعض الوقت لدراسة العرض، قبل أن يرفض في ما بعد العرض.
 
وألمح تشافي في حديثه إلى تشكيلة جهازه الفني في حال تسلم تدريب برشلونة، وقال "نتحدث عن كارليس بويول الذي كان قائدا لبرشلونة، وجوردي كرويف الذي يعد مفاوضا جيدا جدا، ويملك خبرة كبيرة من الناحية الفنية. لدي روح فريق حقيقية؛ لا أريد أن أقرر بمفردي. هنا (في نادي السد) يتم اتخاذ القرارات مع الجهاز الفني، وبالتوافق".
 
كما أكد أن عودة المهاجم الدولي البرازيلي نيمار -الذي فشل برشلونة في استعادة خدماته الصيف الماضي من باريس سان جرمان الفرنسي- ستكون "إضافة مذهلة".
 
وقال "أغلب عناصر الفريق رائعون، والقاعدة جيدة جدا. أود التعاقد مع مهاجمين مثل نيمار، ليس لدي شك في أنه سيكون صفقة مذهلة".
 

وسبق لتشافي أن أكد مرارا أن تدريب برشلونة "حلم" بالنسبة إليه، حيث أمضى الأغلبية العظمى من مسيرته الكروية مع النادي الكتالوني، قبل أن ينهيها لاعبا مع السد، ويتولى إدارته الفنية بدءا من صيف 2019.
 
وأحرز تشافي مع برشلونة سلسلة من الألقاب، أبرزها دوري أبطال أوروبا أربع مرات، والدوري الإسباني ثماني مرات. كما كان نجم خط الوسط السابق ضمن جيل ذهبي لكرة القدم الإسبانية، وأسهم في إحراز المنتخب لقب مونديال 2010 وكأس أوروبا 2008 و2012.
المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة