كلمات عائد من كورونا.. مدرب أرسنال يوجه رسائل أمل ويناشد الجماهير

قال مدرب أرسنال ميكيل أرتيتا إنه خشي من نقل عدوى فيروس كورونا بعدما جاءت عينته إيجابية، وأكد أنه تعافى بشكل كامل وجاهز للعودة إلى العمل.
 
وجاءت نتيجة اختبار أجراه أرتيتا في 12 مارس/آذار الجاري إيجابية، وتسببت إصابته بالمرض في الإسراع بقرار تعليق مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
 
وثبتت إصابة أرتيتا (37 عاما) بعد فترة وجيزة من اكتشاف إصابة مالك نادي أولمبياكوس اليوناني إيفانجيلوس ماريناكيس، الذي خالط لاعبي أرسنال خلال لقاء الفريقين ببطولة الدوري الأوروبي.
 
وأدلى المدرب الإسباني بتصريحات للموقع الرسمي لأرسنال، وقال "بدأت أعاني بعض الأعراض عندما تلقينا مكالمة هاتفية من النادي لإخبارنا بأننا قد نكون معرضين للفيروس، بسبب مالك أولمبياكوس. في تلك اللحظة لا أعرف ماذا حدث، شعرت بشيء داخلي".
 
وبعد أن مرّ بما وصفه بأيام عصيبة، عانى خلالها من أعراض شملت ارتفاع درجة حرارته والسعال الجاف وألم الصدر، اعترف أرتيتا بأن إصابته بالمرض تسببت في شعوره بـ"الخوف" من انتشاره.
 
وأعلن أن زوجته ومربية أطفاله أصيبتا بالفيروس أيضا، وقال "الصعوبة كانت في وجود عدد من الأشخاص في المنزل بالإضافة إلى أطفالي الثلاثة، وكنت قلقا. زوجتي مرت بالأمر والمربية أيضا. شكرا لله أن الأطفال لم يصابوا بالفيروس. نحن جميعا بخير الآن".
 
وشكر أرتيتا الجهاز التدريبي لحفاظهم على تركيز اللاعبين في غيابه، وأشار إلى أنهم سيواصلون برامجهم الشخصية حتى عودة التدريبات على أرض الملعب.
 
ووجه مدرب أرسنال رسالة للجماهير الإنجليزية، قال فيها "أناشد الجميع تحمل المسؤولية والبقاء في المنزل قدر الإمكان. ينبغي علينا أن نحاول مساعدة هيئة الخدمات الصحية الوطنية قدر الإمكان. علينا أن نعطي الفرصة لكبار السن الذين يحتاجون إلى هذا أكثر من أي شخص آخر للحصول على العلاج الذي يحتاجونه. علينا أن نبطئ العملية ونقلص انتشار الفيروس".
المصدر : وكالات

حول هذه القصة

لم تكن المواجهة التي جمعت نادي أتالانتا الإيطالي بضيفه فالنسيا الإسباني في ذهاب الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا مباراة عادية، فقد شهدت فوزا كاسحا (4-1) للنادي الإيطالي الذي يشارك للمرة الأولى في دوري الأبطال، لكنها تزامنت مع حدث غيّر الأوضاع في العالم وشلّ المنافسة في الدوريات الكبرى.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة