الإفلاس أو التقليص.. أول فريق بألمانيا يوافق لاعبوه تطوعا على خفض رواتبهم

سيوفر مونشنغلادباخ أكثر من مليون يورو شهريا بعد تقليص رواتب لاعبيه
سيوفر مونشنغلادباخ أكثر من مليون يورو شهريا بعد تقليص رواتب لاعبيه

أصبح نادي بوروسا مونشنغلادباخ أول ناد محترف في ألمانيا يوافق فيه اللاعبون تطوعا على تقليص رواتبهم خلال أزمة فيروس كورونا.

وقال ماكس إيبرل المدير الرياضي اليوم الخميس "انضم الجهاز الفني كمدرب الفريق والمسؤولين الكبار لهذه الخطوة".

وسيوفر الفريق أكثر من مليون يورو شهريا وفقا لصحيفة "راينيشه بوست".

ويريد اللاعبون والمسؤولون الذين يتقاضون رواتب مرتفعة حماية وظائفهم ومداخيل العاملين الآخرين بالنادي.

وقال إيبرل "فخور للغاية بالشباب.. نقف سويا من أجل بوروسيا في الأوقات الجيدة والصعبة. أرادوا أن يردوا شيئا لبوروسيا ولكل الجماهير التي تدعمنا".

يذكر أن الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا) متوقف على الأقل حتى الثاني من الشهر المقبل، ولكن قلة من يتوقعون عودته للشكل الطبيعي سريعا.

وأشارت أندية أخرى إلى أن موضوع تقليص الرواتب يناقش في مرحلة لاحقة دون اتخاذ أي اجراءات.

وقال ستيفان شيبرز المدير المالي لمونشنغلادباخ من قبل إن أي مباراة تقام على ملعب الفريق خلف الأبواب المغلقة، مثل مباراة الديربي الأخيرة أمام كولن ستكلف النادي مليوني يورو.

وإذا لم تُستأنف منافسات الدوري الألماني فإن خسائر أكبر سوف تحدث بسبب عدم وجود مداخيل البث.

وختم شيبرز أن "الهدف هو أن ينجو فريق مونشنغلادباخ من ازمة فيروس كورونا". وأشار إلى أن هدفهم فعل هذا بدون الاضطرار إلى طلب المساعدة. 

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

لعب النجم الجزائري رامي بن سبعيني دور البطولة وقاد بوروسيا مونشنغلادباخ إلى انتصار مثير وثمين أمام ضيفه بايرن ميونيخ 2-1 اليوم السبت، في المرحلة 14 من الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليغا)، ليحتفظ مونشنغلادباخ بموقعه في الصدارة ويعزز آماله في إنهاء هيمنة بايرن على المسابقة.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة