"توقفوا عن الفوز".. مشجع صغير لمانشستر يونايتد يتلقى رسالة خاصة من كلوب

بقدر الفرحة التي تغمر مشجعي نادي ليفربول بفضل المشوار المثالي لفريقهم المقبل على تتويج تاريخي بالدوري الإنجليزي لكرة القدم، تزداد حسرة مشجعي الفرق المنافسة.

ولفت الطفل داراغ كورلي الأنظار برسالة خاصة وجهها إلى مدرب ليفربول طالبه عبرها بالتوقف عن تحقيق الانتصارات المتتالية.

وخاض ليفربول 26 مواجهة إلى غاية الآن في الدوري، وتعادل في مرة واحدة وحقق الفوز في 25 مواجهة، من بينها الفوز في آخر 17 مباراة.

وقال كورلي (10 سنوات) في رسالته "أكتب لتقديم شكوى، ليفربول فاز بالكثير من المباريات، إذا فزتم بتسع مباريات أخرى ستحطمون الرقم القياسي لعدد المباريات من دون هزيمة".

وأضاف "كمشجع لمانشستر يونايتد، أشعر بالحزن، أرجوك، في مباراتكم القادمة دع فريقك ينهزم، يكفي أن تترك الفريق الخصم يحرز أهدافا، أرجو أن أكون قد نجحت في إقناعك بعدم الفوز بالدوري، أو أي مباراة أخرى".

ولم يتأخر المدرب الألماني في الرد على الصبي العاشق لمانشستر يونايتد، ووجه له رسالة حاول أن يشرح من خلالها لماذا لا يستطيع الاستجابة لطلبه.

وقال كلوب "للأسف، لا يمكنني أن أستجيب لطلبك، فبقدر ما تريد أن يخسر ليفربول، عملي يتطلب مني أن أبذل قصارى جهدي ليفوز ليفربول لأن هناك الملايين حول العالم يريدون هذا الفوز أيضا".

وهنأ كلوب نادي مانشستر يونايتد لأنه يملك مشجعا بهذا الشغف في عمر الصبي كورلي.

وكتب كورلي رسالته إلى كلوب ضمن واجب مدرسي، ولم يكن والداه يتوقعان أن تصل الرسالة إلى المدرب الألماني فضلا أن يصل إليهم رد عليها.

ويستعد ليفربول لمواجهة ويستهام يوم الاثنين المقبل ضمن مباريات المرحلة 27 من المسابقة، ويتطلع اللاعبون إلى تجاوز آثار الخسارة أمام أتلتيكو مدريد في دوري أبطال أوروبا واستكمال مسيرة المواجهات المتتالية من دون خسارة بحثا عن تتويج غير مسبوق.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

أصبح نجم كرة القدم السنغالي ساديو ماني -المحترف في ليفربول الإنجليزي- مضرب مثلٍ في الوفاء لأهل قريته التي نشأ فيها، حتى أنه بعدما فاز الشهر الماضي بجائزة أفضل لاعب في أفريقيا للعام 2019، كان حزينا لعدم سفره للاحتفال باللقب الأول في تاريخه.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة