مانشستر سيتي يرمم المعنويات بفوز سهل على ويستهام

استعاد مانشستر سيتي نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلة الماضية من بطولة الدوري الإنجليزي لكرة القدم، وحقق فوزا مستحقا 2-صفر على ضيفه ويستهام يونايتد في ختام المرحلة السادسة والعشرين من المسابقة.

وسارت المباراة في اتجاه واحد، حيث فرض مانشستر سيتي هيمنته على مجرياتها طوال الوقت، وأهدر لاعبوه عددا وفيرا من الفرص المحققة لهز الشباك، فيما ظهر ويستهام مستسلما تماما للخسارة، حيث عجز لاعبوه عن تهديد مرمى أصحاب الأرض خلال الدقائق التسعين.

وافتتح رودري التسجيل لمانشستر سيتي في الدقيقة 30 من متابعة لركنية نفذها زميله كيفن دي بروين، الذي ضاعف تقدم الفريق السماوي بتسجيله الهدف الثاني في الدقيقة 62، لينصب نفسه بطلا للمباراة دون منازع.

وارتفع رصيد مانشستر سيتي -الذي خسر 2-صفر أمام توتنهام هوتسبير في المرحلة الماضية- إلى 54 نقطة في المركز الثاني، بفارق 22 نقطة خلف ليفربول المتصدر.

في المقابل، تجمد رصيد ويستهام عند 24 نقطة في المركز الثامن عشر (الثالث من القاع)، ليواصل نتائجه المهتزة في صراعه للهروب من شبح الهبوط لدوري الدرجة الأولى (تشامبيون شيب)، بعدما عجز عن تحقيق أي انتصار للمباراة السادسة على التوالي في البطولة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قال الرئيس التنفيذي لنادي “مانشستر سيتي” فيران سوريانو إن المزاعم الموجهة ضد النادي -التي أدت لإيقافه عن المشاركة في المسابقات الأوروبية لعامين من قبل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)- غير صحيحة ولها دوافع سياسية.

أعادت العقوبة التي فرضها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) على مانشستر سيتي تسليط الأضواء على شاب ثلاثيني يقبع حاليا في السجن كان المصدر الأول للمعلومات التي قادت إلى تحقيق انتهى بفرض العقوبات على النادي الإنجليزي.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة