كونتي يطلب وإنتر ميلان يلبي والهدف إنهاء هيمنة يوفنتوس على الكالتشيو

MILAN, ITALY - JANUARY 29: FC Internazionale coach Antonio Conte speaks with his player Christian Eriksen during the Coppa Italia Quarter Final match between FC Internazionale and ACF Fiorentina at San Siro on January 29, 2020 in Milan, Italy. (Photo by Emilio Andreoli/Getty Images)

لا يشعر مدرب إنتر ميلان أنطونيو كونتي بالسعادة الغامرة، لكنه راض عن أداء النادي خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية بعد ضم ثلاثة لاعبين، مما أعطى الفريق دفعة للمنافسة على لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ويشكو كونتي طوال الموسم بسبب افتقار تشكيلته إلى الخبرة والعمق، وأصر على أنه بحاجة إلى المزيد من اللاعبين إذا ما أراد الإنتر إنهاء هيمنة يوفنتوس الطويلة.

وخلال إحدى نوبات غضبه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، قال كونتي إن النادي "ارتكب أخطاء مهمة في مرحلة التخطيط"، وحذر من أنه لا يمكن الفوز بأية ألقاب بالتعاقد مع لاعبين من كالياري وساسولو، في إشارة إلى نيكولو باريلا وستيفانو سينسي على التوالي.

وأثمر تذمره من إدارة النادي هذا الشهر نجاح المدرب المشهور بتنافسيته في إضافة فيكتور موسيس (إعارة من تشلسي) وآشلي يونغ (مانشستر يونايتد) وكريستيان إريكسن (توتنهام) وجميعهم من أندية في الدوري الإنجليزي الممتاز.

في المقابل انتقل ماتيو بوليتانو إلى نابولي، والجناح النمساوي فالنتينو لازارو إلى نيوكاسل يونايتد على سبيل الإعارة.

ويتأخر إنتر ميلان -الذي تعادل بنتيجة 1-1 في آخر ثلاث مباريات بالدوري- بفارق ثلاث نقاط عن يوفنتوس المتصدر، وسيلعب خارج أرضه أمام أودينيزي الأحد المقبل.

ووقع لاعب الوسط الدانماركي إريكسن الذي كان الهدف الرئيسي للنادي، أخيرا للإنتر قادما من توتنهام الثلاثاء الماضي، وشارك كبديل لأول مرة مع الفريق أمس الأربعاء.

وعلى الجانب الآخر، يدرك كونتي أنه لم يعد أمامه أي مجال لتقديم مبررات في حال مواصلة إهدار النقاط.

وأنفق الإنتر حتى الآن نحو 180 مليون يورو على التعاقدات الجديدة منذ تولي كونتي المسؤولية خلفا للمدرب لوتشيانو سباليتي قبل بداية الموسم الحالي.

وقال الرئيس التنفيذي للنادي جوسيبي ماروتا "بدأنا عصرا جديدا، وسعداء بما حققناه حتى الآن.. الإنتر اليوم يملك شخصية مختلفة.. نأمل أن يكون هذا بداية جيل جديد من الأبطال".

وسيخوض يوفنتوس الساعي للقبه التاسع على التوالي في الدوري، اختبارا أصعب على أرضه أمام فيورنتينا الذي تحسنت عروضه ونتائجه بقيادة مدربه الجديد جوسيبي إياكيني، بينما يستضيف لاتسيو صاحب المركز الثالث، فريق سبال المهدد بالهبوط.

المصدر : وكالات