أسوأ مواسمه منذ انتقاله لريال مدريد.. إصابة جديدة لبيل

إصابة جديدة وفترة غياب أخرى عن الملاعب، عبارة رافقت الويلزي غاريث بيل منذ انتقاله إلى ريال مدريد عام 2013، وأحدث حلقات مسلسل إصاباته كان "التواءً في الكاحل".

فاللاعب يغيب غدا الأحد عن مواجهة ريال بلد الوليد في الليغا، بعد تعرضه للإصابة الأربعاء الماضي في الدور 32 من كأس ملك إسبانيا أمام سالامنكا والتي انتهت بفوز الملكي 3-1، سجل بيل أحد أهداف فريقه.

ويأمل الريال في أن يستعيد خدمات النجم الويلزي في الأول من الشهر المقبل، في مباراة "الديربي" ضد أتلتيكو مدريد.

وهذه الإصابة ليست الأولى لبيل في 2020، إذ غاب عن رحلة بطولة كأس السوبر الإسباني في السعودية ولم يشارك بالمواجهة الماضية في الليغا ضد إشبيلية.

وتذكر صحيفة "ماركا" المقربة من الريال أن الأخير قلق من أن يعيد بيل سيرته القديمة في الإصابات التي عانى منها الموسم الماضي.

وتشير أرقام بيل إلى أنه سجل ثلاثة أهداف فقط هذا الموسم، وقبل الأربعاء الماضي لم يزر الويلزي الشباك خلال 143 يوما متتالية، في أسوأ فترة من عدم التهديف منذ قدومه إلى "البرنابيو" في سبتمبر/أيلول 2013.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

بتسجيله هدفا في مرمى أونيونيستا سالامنكا أمس بمباراة الأخير وضيفه ريال بالدور 32 من كأس ملك إسبانيا، نجح الويلزي غاريث بيل بتجاوز الظاهرة رونالدو من حيث عدد الأهداف المسجلة بقميص الملكي ولكن من عدد مباريات أكثر.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة