لم يصنع أو يسجل أي هدف في 2019.. إحصاءات صادمة لنجم مان يونايتد

2019 يجب أن يكون عاما للنسيان بالنسبة لنجم مانشستر يونايتد جيسي لينغارد، وأن يفتح صفحة جديدة كليا على المستوى الكروي في العام الجاري.

وأخفق الدولي الإنجليزي العام الماضي في صناعة أو تسجيل أي هدف، رغم أن المدرب أولي غونار سولسكاير دائم الاستعانة به كأساسي أو بديل.

وهذا السبب الذي أفقده مكانه في التشكيلة الأساسية لصالح البرازيلي أندريس بيريرا الذي يقدم موسما مميزا.

اللاعب البالغ من العمر 27 عاما كان يُنظر إليه كأحد أبرز المواهب في الكرة الإنجليزية، وكان يعول عليه لقيادة خط وسط "الشياطين الحمر"، لكن التراجع المخيف في مستواه جعل الجميع يشك في قدرته على أن يكون جديرا بارتداء قميص أحد أكبر أندية كرة القدم في العالم.

ومع رحيل السير أليكس فيرغسون، وضع المدربون الثلاثة الذين توافدوا على رأس العارضة الفنية للمانيو وحتى سولسكاير ثقتهم باللاعب وأبقوه في الفريق ومددوا له العقد رغم تذبذب مستواه.

ولكن الوقائع تؤكد أن بقاء لينغارد في التشكيلة مرده لعدم وجود مواهب في الفريق، غير أن الأرقام ستجبر المان يونايتد على التحرك والاستغناء عنه.

واللاعب الذي كان لديه دور فعال في انتصارات سابقة للفريق وسجل أهدافا مهمة، كان شبحا في مواجهة أرسنال ومان يونايتد، وفي مقارنة بسيطة مع النجم الألماني يظهر أن الأخير نجح بـ42 تمريرة صحيحة من أصل 49 أي بنسبة 86% في مقابل عشرين تمريرة صحيحة فقط للينغارد من أصل 26.

المصدر : الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

شن مينو رايولا، وكيل أعمال النجم الفرنسي بول بوغبا هجوما لاذعا على إدارة نادي مانشستر يونايتد، وقال إن أسلوب عملها كفيل بتدمير مواهب أساطير مثل دييغو مارادونا وبيليه ومالديني لو ارتدوا قميص الفريق تحت هذه الإدارة.

1/1/2020

مدد جيسي لينغارد -جناح فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم- تعاقده مع ناديه اليوم الخميس، ليظل مدافعا عن ألوان الفريق الأحمر حتى يونيو/حزيران 2021.

6/4/2017
المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة