مستاء ويريد الرحيل.. كيف انقلبت مسيرة سليماني مع موناكو؟

ذكر تقرير إخباري أن الدولي الجزائري إسلام سليماني، مهاجم نادي موناكو الفرنسي، غير راض عن وضعه الحالي مع الفريق ويفكر في الرحيل.

وأوضحت صحيفة "ليكيب" الفرنسية أن وكيل أعمال اللاعبين الإيطالي فيديريكو باستوريو، الذي كان وراء قدوم سليماني إلى موناكو قادما من ليستر على سبيل الإعارة مع أحقية الشراء، ينتظره عمل كبير حتى نهاية الشهر الحالي.

وأشارت الصحيفة إلى أن اللاعب الجزائري لا يخفي انزعاجه مما يراه شكلا من أشكال "الرجوع إلى الخلف"، في إشارة إلى قلة ظهوره في التشكيل الأساسي لفريق الإمارة.

ورجح المصدر ذاته مغادرة سليماني للفريق الفرنسي خلال فترة الانتقالات الشتوية التي تنقضي بنهاية الشهر الجاري.

وتعقدت وضعية سليماني مع موناكو منذ طرده في الدقيقة 66 من المباراة التي خسرها الفريق أمام مضيفه بوردو 2-1، لحساب الجولة الـ14 من الدوري الفرنسي، التي أقيمت في 24 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

كما أن رحيل المدرب البرتغالي ليوناردو جارديم، واستبداله بالإسباني روبرتو مورينو، لم يساعد المهاجم الجزائري على استعادة مكانته الأساسية.

يذكر أن سليماني البالغ من العمر 31 عاما، ظهر بشكل لافت في الأسابيع الأولى التي تلت انضمامه لموناكو، حيث سجل ستة أهداف، وقدم ثماني تمريرات حاسمة، وشكل ثنائيا قويا مع الدولي الفرنسي وسام بن يدر.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

قاد النجم الجزائري إسلام سليماني فريقه موناكو لانتزاع ثلاث نقاط ثمينة بفوزه على ضيفه رين 3-2 اليوم الأحد في المرحلة العاشرة من الدوري الفرنسي لكرة القدم، والتي شهدت أيضا فوز سانت إتيان على بوردو بهدف نظيف.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة