بسبب القرصنة وانتهاك حقوق الإنسان.. رفض متزايد لإقامة بطولة السوبر الإسباني بالسعودية

Soccer Football - Spanish Super Cup - Barcelona v Sevilla - Grand Stade de Tanger, Tangier, Morocco - August 12, 2018 Barcelona's Lionel Messi lifts the trophy as he celebrates winning the Spanish Super Cup with team mates REUTERS/Jon Nazca
برشلونة فاز بكأس السوبر الإسباني الموسم الماضي بتغلبه على فالنسيا 2-1 (رويترز أرشيف)

سيل من الرفض والانتقادات لإقامة بطولة كأس السوبر الإسباني لكرة القدم بنظامها الجديد بالمملكة العربية السعودية في يناير/كانون الثاني 2020.

وأحدث هذا الرفض جاء السبت الماضي، من مدير نادي أتلتيكو مدريد كليمنتي فيلافيردي، الذي قال إن فريقه يفضل لعب البطولة في دولة "تحترم الحقوق والسلوك والمواقف".

وتابع فيلافيردي "نعرف المشاكل التي تعاني منها السعودية، خاصة فيما يتعلق بقضية القرصنة التي تقوم بها، ومن غير المستحسن أن يلعب السوبر الإسباني هناك".

وأضاف "علينا الانتظار حتى النهاية لنرى أين سيتقرر لعب البطولة الجديدة.. هناك كثير من الناس يتأثرون إذا أقيمت البطولة هناك".

وسيشارك في البطولة بنظامها الجديد برشلونة وفالنسيا باعتبارهما بطلي الكأس والدوري، وأتلتيكو مدريد باعتباره صاحب المركز الثاني في الليغا، وريال مدريد، حيث تقتضي القواعد إدراج صاحب المركز الثالث في الليغا خاصة أن بطولة الكأس لا يُحدد من خلالها صاحب مركز ثالث.

وستبدأ المنافسات بنظام الإقصاء من المربع الذهبي وليس بنظام المجموعات.

يذكر أن الحكومة الإسبانية -وعلى لسان المتحدثة باسمها- عبرت عن عدم رغبتها في أن تقام البطولة في دولة "حقوق المرأة فيها غير محترمة".

وفي السياق، أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) الثلاثاء الماضي أنه أرسل مقترحا لجميع الاتحادات الأوروبية يقضي بعدم إقامة مباريات في دول لا تُحترم فيها حقوق الإنسان.

المصدر : الصحافة الإسبانية