خطأ أم تحايل؟.. صورة تكشف سر تصدي تير شتيغن لركلة جزاء دورتموند

خطف الحارس الألماني أندريه تير شتيغن الأنظار مجددا، وأنقذ نادي برشلونة من خسارة محتملة في مستهل مشوار الفريق بدوري أبطال أوروبا.

وانتزع برشلونة نقطة ثمينة من مضيفه بوروسيا دورتموند، بعد أن تعادلا سلبيا خلال المباراة التي جمعتهما أمس الثلاثاء في الجولة الأولى من المجموعة السادسة لدوري الأبطال.

وتألق تير شتيغن بشكل لافت وتصدى لكل محاولات دورتموند، ومنع ماركو ريوس من تسجيل ركلة جزاء في الدقيقة 57.

وأثار تير شتيغن إعجاب الجميع بطريقته في صد ركلة الجزاء، ونال إشادة العديد من النجوم أبرزهم الحارس الإسباني إيكر كاسياس.

غير أن صحيفة "أس" الإسبانية أكدت أن تير شتيغن ارتكب مخالفة، وكان من المفترض إعادة تنفيذ الركلة.



إذ تظهر الصورة تقدم الحارس الألماني بكلتا قدميه عن خط المرمى في لحظة تنفيذ رويس ركلة الجزاء.

وتنص القوانين الجديدة على أن تكون إحدى قدمي الحارس على الأقل فوق خط المرمى لحظة تنفيذ ركلة الجزاء.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

سدد بروسيا دورتموند في إطار المرمى وأهدر ركلة جزاء خلال التعادل دون أهداف مع ضيفه برشلونة في افتتاح جولات المجموعة السادسة بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم الثلاثاء، في أول ظهور لليونيل ميسي هذا الموسم مع بطل إسبانيا.

أنسو فاتي الشاب القادم من غينيا بيساو والبالغ من العمر 16 عاما، قدم نفسه -بعد ثلاث مباريات فقط شارك فيها بالليغا- كأحد أبرز النجوم الصاعدة في إسبانيا، والذي يمثل المستقبل الواعد لبرشلونة.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة