مودريتش.. ضيف جديد في قائمة مصابي الملكي

حل الكرواتي لوكا مودريتش ضيفا جديدا على قائمة مصابي نادي ريال مدريد بعد تعرضه لإصابة في عضلة الساق اليمنى ليزيد معاناة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان وخاصة في مركز خط الوسط.

وكشف الموقع الرسمي للملكي اليوم الخميس أن "مودريتش دخل إلى مستشفى الفريق في الفترة الحالية". وأضاف بيان صادر عن الفريق أنه "بعد الفحوصات الطبية التي أجراها مودريتش تبيّن أنه يعاني من إصابة في عضلة الساق اليمنى، في انتظار التطورات". ولم يكشف الريال عن المدة التي سيغيبها أفضل لاعب في العالم عن الملاعب، لكنه بالتأكيد لن يكون موجودا السبت المقبل ضد ليفانتي في الجولة الرابعة من الدوري الإسباني.

وعانى "لوس بلانكوس" منذ بداية الموسم الجاري من غيابات عدة مؤثرة، إذ وصل عدد الغائبين عن الفريق خلال الشهرين الماضيين إلى 11 لاعبا، هم: إبراهيم دياز وماركو أسينسيو وفيرلاند ميندي ولوكا يوفيتش وتيبو كورتوا ورودريغو غويس وإيدن هازارد وخاميس رودريغيز وإيسكو ومودريتش.

وشارك مودريتش مع منتخب بلاده في مباراته ضد أذربيجان الاثنين الماضي والتي انتهت 1-1 ضمن مباريات الجولة الخامسة للمجموعة الخامسة من التصفيات المؤهلة إلى بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو 2020".

وسجل مودريتش هدف منتخب بلاده في هذه المباراة من ضربة جزاء ولكنه لم يشارك في تدريبات الفريق بعد عودته لمدريد.

وجاءت الإصابة في المركز الأكثر حساسية ومعاناة لدى زيدان، ولا يوجد حاليا في وسط الملعب سوى الثلاثي: الألماني توني كروس والبرازيلي كاسيميرو والأرغوياني فيدي فالفيردي، والأخيران عادا للفريق أخيرا من المشاركات الدولية وبعد رحلة طيران شاقة تصل لنحو 13 ساعة، مما سيجعل مشاركتيهما في التدريبات قبل مباراة السبت صعبا.

ويحتل الميرينغي حاليا المركز الخامس في جدول ترتيب الليغا بخمس نقاط بعد ثلاث جولات من عمر البطولة، وتنتظر زيدان -الذي يحتاج لنتائج إيجابية سريعة قبل أن ينفد صبر جماهير البرنابيو- فترة صعبة محليا وقاريا، إذ عليه أن يلعب في هذا الشهر خمس مباريات في الليغا ومواجهة ضد باريس سان جيرمان في دوري الأبطال.

ومما يزيد من صعوبة مهمة "زيزو" في الليغا أن الملكي سيواجه هذا الشهر إشبيلية وأتلتيكو مدريد في الليغا.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

رغم فوز الكرواتي لوكا مودريتش نجم ريال مدريد بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم الموسم الماضي، كاسرا عقدا من احتكار النجمين كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي لهذه الجائزة، فإن فوز "لوكا" على ما يبدو هو الاستثناء، والقاعدة -حتى إشعار آخر- هي فوز أحد النجمين بالجائزة المرموقة.

أكمل لاعب الوسط الكرواتي لوكا مودريتش نجم ريال أمس الاثنين عامه 34، وسط الكثير من الشكوك التي تحيط بأهمية دوره في الوقت الراهن مع "الملكي". وخلال الأعوام الماضية كانت كرة القدم جزءا مهما للغاية في حياة اللاعب.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة