امنعوا الظلام عن الأفارقة.. تصريحات عنصرية تورط رئيس شالكه

أثارت تصريحات عنصرية لرئيس شالكه الألماني كليمنس تونيس غضبا كبيرا على مستوى الجماهير والرياضيين والسياسيين في البلاد، والآن يواجه تبعات تصريحاته ويستعد لتحمل نتائجها.

وخطب تونيس (63 عاما) الأسبوع الماضي في "يوم العمال اليدويين" بمدينة بادربورن، وانتقد خلال كلمته زيادة الضرائب ضمن خطط الكفاح ضد التغير المناخي.

وقال الرجل الذي لديه شركة لحوم "بدلا من ذلك (زيادة الضرائب) الأفضل أن نمول عشرين محطة توليد كهرباء في أفريقيا كل عام، ومن ثم فسيتوقف الأفارقة عن قطع الأشجار وإنجاب الأطفال عندما يحل الظلام".

هذه التصريحات أثارت استياءً حتى داخل النادي، وقدم تونيس اعتذارا عبر الموقع الرسمي لشالكه، وقال "بصفتي رئيس المجلس الإشرافي فأنا أدعم بنسبة 1000% قيم نادينا، والتي تتضمن مكافحة العنصرية والتميز والاستبعاد".

وأضاف "على هذا الأساس، أقدم اعتذاري لكم، للجماهير، للأعضاء ولأصدقاء شالكه، كان تصرفا خاطئا، متسرعا وطائشا، ولا يتوافق مع قيمنا".

غير أن الاعتذار لم يكن كافيا بالنسبة لعديد من مسؤولي الرياضة والسياسة، فوجه رئيس رابطة دوري الكرة راينهارد راوبال انتقادا لتونيس، وقال إن تصريحاته "أمر لا يمكن القبول به على أي نحو، ولا يتوافق مطلقا مع قيم كرة القدم وقيم الأندية وطريقة تعاملنا داخل اتحاد اللعبة ورابطة الدوري".

تونيس ليس جديدا على شالكه فهو عضو مجلس الرقابة منذ 1994 ويرأس المجلس منذ 2001، وشاهد عيان على قيم النادي. كما أنه صديق حميم لأسطورة شالكه السابق النجم جيرالد أزامواه المولود في غانا الذي يعد أول لاعب كرة ولد بأفريقيا ينضم لمنتخب ألمانيا بعد حصوله على الجنسية مباشرة عام 2001.

وقال أزامواه عن تصريحات صديقه القديم "لقد فاجأتني بشدة وأنا مصدوم ومجروح، لقد أهانني أنا وكل الآخرين المعنيين".

وطالب النجم الغاني الأصل، وهو يعمل مدربا لفريق الشباب تحت 23 عاما بشالكه، بعواقب تلك التصريحات "فهذا لا يمكننا التجاوز عنه".

المصدر : دويتشه فيله

حول هذه القصة

تعرض لاعب وسط ميلان الإيطالي لكرة القدم تيموي باكايوكو خلال مباراة فريقه مع لازيو روما الأربعاء في نصف نهائي كأس إيطاليا لتصرفات عنصرية من قبل أنصار فريق لازيو عبر ترديد أغان تحمل دلالات على ذلك.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة