مدرب مصاب بسرطان الدم يخرج من المستشفى ليقود فريقه بالدوري الإيطالي

ميهايلوفيتش يقود فريق بولونيا في الملعب (غيتي)
ميهايلوفيتش يقود فريق بولونيا في الملعب (غيتي)

خيمت الدهشة على لاعبي بولونيا حين عرفوا أن مدربهم سينيشا ميهايلوفيتش الذي يعالج من سرطان الدم (لوكيميا) سيتولى قيادة الفريق في مباراته الأولى بالدوري الإيطالي لكرة القدم أمام فيرونا، والتي انتهت بالتعادل 1-1.

وتم تشخيص حالة ميهايلوفيتش (خمسون عاما) قبل ستة أسابيع بأنها سرطان في الدم، لكنه غادر المستشفى لحضور مواجهة فريقه على ملعب فيرونا.

وقال الجناح ريكاردو أورسوليني "أبلغنا المدرب هذا الأسبوع أن حالته ليست على ما يرام بنسبة 100%، لهذا لم نتوقع حضوره؛ كانت مفاجأة مذهلة".

وأضاف "كنا سعداء للغاية وأعطانا حضوره دفعة إضافية، نشعر بالأسف لأننا لم نمنحه الفوز".

تولى ميهايلوفيتش في يناير/كانون الثاني الماضي تدريب بولونيا، الذي كان يصارع الهبوط، وقاده للمركز العاشر في الموسم الماضي في تحول ملحوظ.

وأضاف أورسوليني "أعطانا المحاضرة المعتادة قبل المباراة، خسر بعض الوزن فقط لكن تصميمه وحماسه ظلا كما هما".

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

مع احتكار يوفنتوس للقب الدوري الإيطالي على مدار المواسم الثمانية الماضية على التوالي، يأمل مشجعو كرة القدم العاشقون للعبة بشكل فعلي أن ينتهي هذا الاحتكار من خلال الموسم الجديد الذي تنطلق فعالياته اليوم السبت.

24/8/2019

يعد الدوري الإيطالي من أقوى البطولات الأوروبية ويضم نخبة من أفضل لاعبي العالم، واليوم السبت تعود عجلة الكرة الإيطالية إلى الدوران بعودة الكالتشيو في موسمه الجديد.

24/8/2019
المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة