أنسو فاتي.. جوهرة لاماسيا ومستقبل برشلونة

شارك "جوهرة" برشلونة أنسو فاتي في التدريب صباح الأربعاء مع الفريق الأول، في ظل لعنة الإصابات التي بدأت تطارد لاعبي البرسا مع مطلع الموسم الجديد.

وأصيب النجمان الأورغوياني لويس سواريز والفرنسي عثماني ديمبلي اللذان سيغيبان عن مباراة الأحد ضد ريال بيتيس، ويأمل الفريق أن يتعافى قائده ليونيل ميسي بشكل تام من إصابته ودخوله في قائمة اللاعبين الذين سيتم استدعاؤهم لخوض مباراة الأحد.

وشارك "البولغا" مساء الأربعاء لأول مرة في التدريب الجماعي للفريق، ليكون مؤشرا على احتمال حصوله على الرخصة الطبية والمشاركة في المباراة.

ويبدو أن البرسا واثق من موهبة الشاب فاتي (16 عاما) القادم من غينيا بيساو، ولهذا تم تجديد عقده مؤخرا مع الفريق حتى العام 2022.

ولمع نجم فاتي الموسم الماضي في بطولة اليويفا للناشئين (دوري أبطال أوروبا للأكاديميات) وسجل أربعة أهداف وصنع ثلاثة أخرى.

ومن غير المتوقع أن يشارك فاتي في أي مباراة للفريق الأول قريبا، ولكنه سيكون عنصرا أساسيا في فريق شباب البرسا تحت 18 عاما الذي يدربه الحارس السابق للفريق فيكتور فالديز.

وفاتي ليس الوحيد الذي تم استدعاؤه، فالمدرب إرنستو فالفيردي استدعى بعضا من لاعبي قطاع الناشئين بالنادي للانضمام إلى تدريبات الفريق تحسبا للدفع بأحدهم أمام بيتيس لتعويض غياب اللاعبين المصابين.

المصدر : الصحافة الإسبانية + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

يسابق قائد برشلونة ليونيل ميسي الزمن للعودة لصفوف فريقه، الذي غاب عنه في رحلته التحضيرية إلى الولايات المتحدة، التي سبقت انطلاقة الدوري الإسباني، وأيضا في المباراة الافتتاحية للموسم التي خسرها أمام أتلتيك بيلباو بهدف نظيف، كما أن هناك شكوكا حول مشاركته في مباراة فريقه الثانية هذا الموسم ضد ريال بيتيس الأحد المقبل.

معظم اللاعبين الحالين والسابقين والمحللين وخبراء كرة القدم أدلوا بدلوهم في هوية الأفضل بين قائد برشلونة ليونيل ميسي، ونجم يوفنتوس كريستيانو رونالدو، حتى أصبحت المقارنة بينهما مواضيع لرسائل وأوراق بحثية جامعية وعناوين لدراسات علمية.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة