من خسارة لأخرى.. كابوس مبكر لزيدان مع ريال مدريد

مني نادي ريال مدريد بخسارة جديدة في مبارياته الاستعدادية للموسم الجديد، وتزايدت الضغوط على المدرب زين الدين زيدان الذي يصر على الظهور في ثوب المتفائل رغم أجراس الإنذار التي أطلقها للأداء الباهت للفريق.

وخسر النادي الملكي أمام توتنهام الإنجليزي بهدف سجله هاري كين ضمن منافسات كأس أودي في ميونيخ الألمانية.

وجاءت الهزيمة بعد أيام من الخسارة القاسية أمام الجار أتلتيكو مدريد 7-3، علما بأن النادي الملكي خسر لغاية الآن ثلاث مباريات ودية وفاز في رابعة بركلات الترجيح بعد التعادل مع أرسنال.

ورغم الانتقادات الكبيرة التي وجهتها وسائل الإعلام الإسبانية، بدا المدرب زيدان واثقا من قدرات فريقه، وقال في مؤتمر صحفي عقب المباراة إنه سعيد بتحسن أداء اللاعبين مقارنة بمباراة الأتلتي.

ورفض زيدان الحديث عن تعاقدات الفريق، وقال إنه يمكن أن يحصل أي شيء قبل غلق سوق الانتقالات مطلع سبتمبر/أيلول المقبل.

وقالت وسائل إعلام إسبانية في وقت سابق إن التغيير الذي وعد به زيدان بعد عودته إلى الفريق في مارس/آذار الماضي لم يتحقق، واستدلت بإشراك نفس اللاعبين الذين فازوا بدوري أبطال أوروبا مع زيدان عام 2018 باستثناء إيدن هازارد.

ورغم إنفاق النادي الملكي نحو 300 مليون يورو على التعاقدات، فإن هازارد يعتبر اللاعب الوحيد الذي ضمن مكانة أساسية، وهو ما يثير تساؤلات بشأن جدوى التعاقد مع لاعبين لا يستطيعون إزاحة "الحرس القديم" من تشكيلة الفريق.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

سحق أتلتيكو مدريد غريمه الإسباني ريال مدريد 7-3 في مباراة ودية نتيجتها “تاريخية” ببطولة كأس الأبطال الدولية لكرة القدم المقامة في أميركا، واعترف مدرب الملكي زين الدين زيدان بأن المباراة كانت “سيئة” لفريقه.

27/7/2019

يواجه المدرب الفرنسي زين الدين زيدان متاعب متلاحقة مع نادي ريال مدريد قبل أيام من انطلاق الموسم الجديد، ويبدو أن الآمال التي عقدها على النجم البلجيكي إيدن هازارد لم تكن في محلها بعد فشل اللاعب في الظهور بمستوى مقبول خلال المواجهات الودية.

29/7/2019
المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة