ميسي المسيطر في الليغا.. ماذا لو كان بالبريميرليغ هذا الموسم؟

ليس مفاجئا القول إن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد وهداف برشلونة يسيطر على مختلف الأرقام والإحصاءات في الليغا بداية بالأهداف والتمريرات الحاسمة والتسديدات، ولكن ماذا لو كان يلعب "البولغا" هذا الموسم في الدوري الإنجليزي الممتاز، فهل سينقل سيطرته إلى البريميرليغ؟

ودائما ما يؤخذ على ميسي أنه بنى أمجاده في فريق واحد ودوري واحد حتى أصبح كالسمكة إذا خرج من مياه "الليغا" يموت ولنا في إخفقاته المتتالية مع منتخب بلاده خير مثال، وتشير الأرقام القادمة من البريميرليغ هذا الموسم إلى أن ميسي لن يستطيع تكرار تفوقه الكبير في البريميرليغ كما حصل ويحصل في الدوري الإسباني.

اللاعب

ميسي

الأعلى رقما في البريميرليغ

الأهداف

36

22 (صلاح وماني وأوباميانغ)

 صناعة الأهداف

 13

 15 (هازارد)

 مجموع التسديدات

 171

 137 (صلاح)

 تسديدات على المرمى

 87

 64 (صلاح)

 خلق فرص

 92

 100 (ماديسون لاعب ليستر سيتي)

 خلق فرص سانحة للتسجيل

 34

 28 (فريزر لاعب بورنموث)

ثنائيات

7

6 (ماني)

ثلاثيات 

3

3 (أغويرو)

ضرب الكرة بالعارضة والقائمين

10

8 (أغويرو)

أهداف من خارج منطقة الجزاء 9 6 (إريكسن)

أهداف من ضربات حرة مباشرة

6

3 (ماديسون)

 تمريرات في الربع الأخير من الملعب

 1139

 1209 (هازارد)

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

بعد نحو أسبوعين من خروج برشلونة خالي الوفاض للموسم الرابع على التوالي من دوري الأبطال، ودخول النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في حزن عميق، عادت البسمة للساحر الأرجنتيني في مواجهة فريقه الأخيرة في الدوري الإسباني ضد إيبار، والتي سجل فيها هدفين وانتهت بالتعادل 2-2.

أعلن مدرب منتخب الأرجنتين لكرة القدم ليونيل سكالوني تشكيلة جديدة مكونة من 23 لاعبا استعدادا لخوض منافسات بطولة كوبا أميركا التي تنطلق الشهر المقبل في البرازيل، يقودها ليونيل ميسي ويغيب عنها ماورو إيكاردي وغونزالو هيغواين، في حين يعود إليها سيرجيو أغويرو وأنخل دي ماريا.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة