غوارديولا.. قاهر أفضل وصيفين في تاريخ الساحرة المستديرة

ثمانية ألقاب دوري في إسبانيا وألمانيا وإنجلترا حصدها المدرب الإسباني بيب غوارديولا خلال عشر سنوات ليصبح أحد أكثر المدربين تتويجا بالألقاب في تاريخ الساحرة المستديرة.

وأحدث ألقابه كان أمس بعدما حقق فوزا عريضا على برايتون 4-1 في الجولة الأخيرة من الدوري الإنجليزي الممتاز، وتوج بلقبه للمرة الثانية تواليا محققا رقما عمره عقد من الزمن كان قد سجله مانشستر يونايتد.

اللافت في هذه الألقاب الثمانية كان لقبي الموسم الحالي في البريميرليغ والليغا موسم 2009-2010.

فالمدرب "الفيلسوف" قهر فريقين كانا ينافسان بضراوة على لقبي الدوري الإنجليزي والإسباني، ووصلا لحصيلة من النقاط لم يسبقهما أحد لها في تاريخ الكرة.

ففي الموسم الجاري انتزع "السيتيزنز" بقيادة غوارديولا لقب البريميرليغ بـ 98 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن "الريدز" الذي أصبح أفضل وصيف على الإطلاق بحصوله على 97 نقطة دون أن يتوج باللقب.

أما موسم 2009-2010 ففاز "بيب" بلقب الليغا مع برشلونة بوصول الفريق إلى 99 نقطة وبفارق ثلاث نقاط عن ريال مدريد الذي كان يدربه آنذاك التشيلي مانويل بليغريني، وتراجع الملكي للمركز الثاني كأفضل وصيف بالدوريات الخمسة الكبرى.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يبدو أن لاعبي ليفربول كانوا يعلقون آمالا كبيرة على التتويج اليوم الأحد بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز الذي اقتنصه مانشستر سيتي، حيث اصطحب معظم لاعبي الفريق أسرهم إلى ملعب أنفيلد الذي شهد فوزهم في المباراة الختامية للموسم على وولفرهامبتون بهدفين نظيفين لساديو ماني.

12/5/2019

في وقت يسعى فيه مانشستر سيتي للاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، توعد شون دايك (مدرب فريق بيرنلي) نظيره بيب غوارديولا مؤكدا أن حصوله على نقاط المباراة الثلاث في مواجهة الفريقين غدا الأحد لن يكون سهلا.

27/4/2019

رغم عدم مشاركته أساسيا فإن مهاجم مانشستر سيتي رياض محرز حقق رقما قياسيا عربيا وعادل رقما آخر، بتتويجه مع فريقه بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز للموسم الحالي، وهو الثاني في تاريخه بعدما توج بنفس اللقب مع ليستر سيتي في موسم 2015-2016.

12/5/2019
المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة