بينهم الجزائري محرز.. لاعبون يتقاضون الملايين مقابل جلوسهم على دكة البدلاء

من أكثر الأمور غرابة في كرة القدم الحالية تقاضي لاعبين ملايين الدولارات ليس مقابل مشاركاتهم في المباريات أو تسجيلهم الأهداف وتحقيقهم الألقاب، بل لجلوسهم على دكة البدلاء.

وأبرز مثال على هؤلاء اللاعبين التشيلي ألكسيس سانشيز الذي انتقل إلى مان يونايتد قادما من أرسنال في يناير/كانون الثاني 2018، ويحصل أسبوعيا على 588 ألف يورو.

فاللاعب سجل خمسة أهداف فقط في 41 مباراة لعبها مع الشياطين الحمر في كافة المسابقات، وبدأ في ثماني مباريات أساسيا من أصل 17 ظهر فيها بالبريميرليغ، وبحسب موقع "بيون" المتخصص في الإحصاءات الكروية فإن:

– سانشيز: أمضى 917 دقيقة على دكة البدلاء أي 6197 يوروا في الدقيقة الواحدة.

– الإنجليزي دانيال ستوريدج (ليفربول): 5410 يوروهات في الدقيقة.

– الجزائري رياض محرز (مان سيتي): 5135 يوروا في الدقيقة.

– الأرجنتيني نيكولاس أوتامندي (مان سيتي): 4400 يورو في الدقيقة.

– الألماني مسعود أوزيل (أرسنال): 3890 يوروا في الدقيقة.

– الفرنسي أوليفيه جيرو (تشلسي): 3556 يوروا في الدقيقة.

المصدر : الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

حققت رواتب نجوم الكرة قفزة ضخمة بأوروبا ولا سيما الدوري الإنجليزي الذي يضم عددا كبيرا من أغلى اللاعبين، ورصدت تقارير صحفية بريطانية أغلى 11 لاعبا بالبريميرليغ من حيث الراتب الأسبوعي، وضمت القائمة النجم المصري محمد صلاح والجزائري رياض محرز الذي سيطر فريقه مانشستر سيتي على قائمة الأغلى التي ضمت أربعة لاعبين يرتدون قميصه.

2/3/2019
المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة