إيفرتون يلحق بيونايتد الهزيمة الأسوأ ويبعده عن المربع الذهبي

LIVERPOOL, ENGLAND - APRIL 21: David De Gea of Manchester United clears the ball off the goal line during the Premier League match between Everton FC and Manchester United at Goodison Park on April 21, 2019 in Liverpool, United Kingdom. (Photo by Jan Kruger/Getty Images)
لاعبو يونايتد يترقبون إنقاذ حارس مرماهم دي خيا للركنية التي كادت تدخل مرماهم (غيتي)

واصل مانشستر يونايتد سلسلة هزائمه مقللا من فرص تأهله إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، بسقوطه المذل أمام مضيفه إيفرتون برباعية نظيفة في الجولة الخامسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الأحد، وهي أسوأ هزيمة له هذا الموسم.

وتجمد رصيد يونايتد عند 64 نقطة في المركز السادس بفارق نقطتين عن كل من أرسنال الرابع (آخر المراكز المؤهلة) وتشلسي الخامس، علما بأن الأول يخوض مباراته في هذه المرحلة الأحد أيضا ضد ضيفه كريستال بالاس، في حين يستضيف الثاني -الذي خاض مباراة أكثر- بيرنلي غدا الاثنين.

وبعد سلسلة النتائج الإيجابية التي حققها منذ تولى النرويجي أولي غونار سولسكاير تدريبه في ديسمبر/كانون الأول الماضي بعد إقالة البرتغالي جوزيه مورينيو، تلقى "الشياطين الحمر" خسارتهم السادسة في آخر ثماني مباريات في مختلف المسابقات، والثالثة في آخر أربع مباريات في الدوري الممتاز.

وشهدت السلسلة المخيبة الإقصاء من الدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا أمام برشلونة الإسباني بهزيمتين (صفر-1 ذهابا في مانشستر وصفر-3 إيابا في برشلونة)، والخروج من ربع نهائي كأس إنجلترا بالهزيمة 1-2 أمام واتفورد.

في المقابل، حقق إيفرتون بقيادة مدربه البرتغالي ماركو سيلفا، فوزه الرابع مقابل خسارة واحدة في آخر خمس مباريات في الدوري الممتاز.

وبدأ فريق مدينة ليفربول المباراة بضغط كبير على منافسه، ولم يتأخر في افتتاح التسجيل في الدقيقة 13 عبر ركلة مقصية خلفية رائعة من البرازيلي ريتشارليسون اخترقت سقف شباك الحارس الإسباني دافيد دي خيا.

وبعد ربع ساعة، استغل إيفرتون الضغط الهجومي غير الفعال ليونايتد، للانطلاق في هجمة مرتدة أحرز منها الأيسلندي غيلفي سيغوردسون الهدف الثاني بتصويبة صاروخية، وسجل دينيي الهدف الثالث في الدقيقة 56 بتسديدة رائعة "على الطاير" من خارج المنطقة.

وبعدما كاد سيغوردسون يغالط دي خيا في الدقيقة 59 بركلة ركنية نفذها مباشرة نحو المرمى وتدخل الحارس لإبعادها قبل عبورها الخط، عزز المضيف النتيجة بعد خمس دقائق عن طريق تيو والكوت.

المصدر : الفرنسية