يوفنتوس يغسل أحزانه الأوروبية بلقب الدوري الإيطالي للمرة الثامنة على التوالي

أليغري يحتفل مع رونالدو بالفوز بلقب الدوري الإيطالي (غيتي)
أليغري يحتفل مع رونالدو بالفوز بلقب الدوري الإيطالي (غيتي)

توّج فريق يوفنتوس بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم للمرة الثامنة على التوالي بفوزه بصعوبة على ضيفه فيورنتينا 2-1 اليوم السبت في الجولة الثالثة والثلاثين للمسابقة، ليغسل أحزانه التي تلت خروجه من ربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي على يد أياكس أمستردام الهولندي.

وعلى ملعب أليانز ستاديوم، نجح يوفنتوس في تحويل تأخره بهدف أمام فيورنتينا إلى الفوز بهدفين.

وتقدم فيورنتينا بإحرازه هدفا مبكرا في الدقيقة السادسة عن طريق الصربي نيكولا ميلنكوفيتش، وأدرك البرازيلي أليكس ساندرو التعادل ليوفنتوس في الدقيقة 37 إثر ضربة ركنية من الناحية اليمنى نفذها ميراليم بيانيتش وقابلها ساندرو بشكل رائع في الشباك.

وحسم يوفنتوس الفوز بهدف عكسي سجله الأرجنتيني غيرمان بيزيلا مدافع فيورنتينا بالخطأ في مرماه في الدقيقة 53 أثناء محاولة تشتيت التمريرة التي مررها البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي احتفى بلمسته الأخيرة التي أدت لهدف الفوز.  

رونالدو يحتفل بالهدف الذي سُجل بعد تمريرته وحسم لقب الدوري ليوفنتوس (غيتي)

ورفع يوفنتوس رصيده في الصدارة إلى 87 نقطة بفارق 20 نقطة عن نابولي صاحب المركز الثاني والذي يلتقي مع ضيفه أتلانتا غدا الأحد.       

وقبل خمس جولات من نهاية الموسم، ضمن يوفنتوس لقب الدوري المحلي بصرف النظر عن نتائجه حتى نهاية الموسم، وذلك للمرة الثامنة على التوالي ليعزز رقمه القياسي.   

وحقق يوفنتوس فوزه الثامن والعشرين هذا الموسم مقابل ثلاثة تعادلات وهزيمتين.

وأحرز نادي السيدة العجوز لقب الدوري الإيطالي 34 مرة من قبل ليتصدر قائمة الأبطال.

ولكن فرحة يوفنتوس في الموسم الحالي لم تكتمل حيث خرج الفريق من دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا على يد أياكس أمستردام الهولندي، كما ودّع يوفنتوس بطولة كأس إيطاليا من دور الثمانية بخسارته أمام أتلانتا.

وفي مباراة أخرى انتزع بارما التعادل 1-1 من ضيفه ميلان على ملعب أينيو تارديني، حيث تقدم ميلان بهدف عن طريق صامويل كاستييخو في الدقيقة 69، ولكن برونو ألفيس أدرك التعادل لبارما قبل ثلاث دقائق من النهاية.       

ورفع ميلان رصيده إلى 56 نقطة في المركز الرابع مقابل 36 نقطة لبارما في المركز الرابع عشر.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

لأن كليهما يعيش نفس الإحباط بالخروج من دوري أبطال أوروبا، فقد ربطت تقارير صحفية النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بالعودة مجددا إلى فريقه السابق ريال مدريد الذي عاش معه لحظات التتويج باللقب الأوروبي ثلاث سنوات متتالية، آخرها الصيف الماضي.

بعدما أطلق الحكم صافرة نهاية مواجهة يوفنتوس وأياكس أمستردام في إياب ربع نهائي دوري الأبطال، سارعت عدسات الكاميرات وأعين الجماهير لرصد أي ردة فعل من النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي انضم لليوفي مقابل مئة مليون يورو للفوز بالمسابقة القارية الأم.

أكد البرتغالي جوزيه مورينيو أن خروج كريستيانو رونالدو ويوفنتوس من دوري أبطال أوروبا يعني أن ليونيل ميسي لديه بالفعل فرصة أكبر في الفوز بالكرة الذهبية لعام 2019، كما أوضح المدرب الطريقة الأمثل التي تمكن ليفربول من الحد من خطورة نجم برشلونة بنصف نهائي دوري الأبطال.

هوت أسهم يوفنتوس -حامل لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم- بنحو الربع اليوم الأربعاء، عقب خروج الفريق من دوري أبطال أوروبا أمام أياكس أمستردام.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة