بالفيديو.. أصعب 30 ثانية في حياة غوارديولا

غوارديولا يظهر عليه الحزن الشديد بعد خيبة أمله بالتأهل لنصف نهائي دوري الأبطال (رويترز)
غوارديولا يظهر عليه الحزن الشديد بعد خيبة أمله بالتأهل لنصف نهائي دوري الأبطال (رويترز)

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للمدرب الإسباني بيب غوارديولا صوره أحد الجماهير التي شاهدت مباراة توتنهام مع مانشستر سيتي بإياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، يظهر مدى خيبة أمله وحزنه بعد إلغاء الهدف الذي كان كفيلا بتأهل السيتي لنصف النهائي بدلا من السبيرز.

ويظهر المقطع أصعب 30 ثانية مرت على مدرب السيتي طوال مشواره التدريبي، بتحول فرحته الكبيرة بالهدف الذي جاء في الوقت البدل من الضائع للشوط الثاني، إلى حزن كبير بعد انتظاره نتيجة تقنية الفار (التحكيم بالفيديو) التي أثبتت تسلل سيرجيو أغويرو الذي مرر الكرة لرحيم ستيرلينغ صاحب الهدف الملغى، حتى أن المدرب ارتفعت حرارة جسده رغم برودة الجو فخلع الجاكيت الصوف الذي كان يرتديه.



وانتهت المباراة بفوز سيتي 4-3 لكن توتنهام كان قد فاز في مباراة الذهاب على ملعبه بهدف نظيف، لتكون النتيجة الإجمالية التعادل 4-4، مما جعله يستفيد من قاعدة الأهداف خارج الملعب بإحرازه ثلاثة أهداف بملعب الاتحاد معقل السيتي.



كما حرص بعض مشجعي ليفربول على الشماتة في غوارديولا بنشر مقطع فيديو آخر له قبل المباراة يؤكد أن فريقه في نصف نهائي دوري الأبطال وكأنه واثق بتخطي توتنهام.

المصدر : الجزيرة + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

نادرا ما تظهر مصطلحات مثل إغلاق المنطقة والتحصين الدفاعي واللعب من أجل المحافظة على التقدم ضمن مفردات كرة القدم التي يقدمها مانشستر سيتي بقيادة المدرب الإسباني بيب غوارديولا والتي تعتمد على المتعة والإثارة.

دعا مدرب فريق توتنهام الإنجليزي لكرة القدم ماوريسيو بوكيتينو إلى قبول قرارات (الفار) مهما كانت، واصفا لاعبي فريقه بالأبطال بعدما تمكنوا من إقصاء مانشستر سيتي من دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا الأربعاء، في حين أعرب مدرب المان سيتي بيب غوارديولا عن حزنه لإخفاق فريقه في التأهل للدور نفسه.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة