سان جيرمان يفرط بفرصة ثالثة للتتويج بلقب الدوري الفرنسي بهزيمة ثانية

Soccer Football - Ligue 1 - Nantes v Paris St Germain - The Stade de la Beaujoire - Louis Fonteneau, Nantes, France - April 17, 2019 Nantes' Majeed Waris celebrates scoring their second goal REUTERS/Stephane Mahe
الغاني عبد المجيد واريس يحتفل بإحرازه الهدف الثاني لنانت صاحب المركز الرابع عشر (رويترز)

فرط فريق باريس سان جيرمان بفرصة ثالثة لحسم لقب الدوري الفرنسي لكرة القدم، وذلك بسقوطه أمام مضيفه نانت للمرة الأولى منذ عام 2004 بنتيجة 2-3، الأربعاء في مباراة مؤجلة من الجولة الثامنة والعشرين.

وكانت الفرصة الأولى أمام سان جرمان لحسم اللقب ضد ستراسبورغ حين كان بحاجة للفوز، لكنه اكتفى بالتعادل 2-2، ثم الأحد الماضي أمام ملاحقه ليل حيث كان بحاجة للتعادل فقط أيضا، لكنه خرج بأسوأ هزيمة له منذ عام 2000 بعد خسارته المذلة 1-5.

وفي ظل الفوز الكبير الذي حققه على نانت في الثالث من الشهر الحالي بثلاثية نظيفة في نصف نهائي مسابقة الكأس، بدأ سان جرمان مرشحا للاستفادة من فرصته الثالثة وحسم لقبه الثاني على التوالي والسادس في آخر سبعة مواسم، لكن نانت قال كلمته وأرجأ تتويج العملاق الباريسي رغم أن الأخير كان البادئ بالتسجيل.

وسيكون النادي الباريسي (81 نقطة) الذي يتقدم بفارق 17 نقطة عن ليل الثاني، أمام فرصة رابعة لحسم اللقب وهذه المرة على ملعبه "بارك دي برانس" الأحد القادم ضد وصيفه في الموسم الماضي موناكو.

مبابي غائب وتوخيل بالمدرجات
وتأثر سان جيرمان بالغيابات العديدة في صفوفه، إذ خسر في لقاء ليل الأحد جهود قائده البرازيلي تياغو سيلفا والبلجيكي توما مونييه للإصابة، كما غاب الإسباني خوان برنات الذي طرد ضد ليل، والإيطالي ماركو فيراتي لتراكم الإنذارات.

وخاض النادي الباريسي المباراة بخمسة بدلاء فقط، بعد قرار المدرب الألماني توماس توخيل استبعاد نجم الفريق كيليان مبابي عن التشكيلة، في خطوة يرجح أنها لإراحته استعدادا لخوض المباراة النهائية لكأس فرنسا ضد رين في 27 أبريل/نيسان.

كما تابع توخيل نفسه المباراة من المدرجات للإيقاف لمباراة واحدة بسبب طرده في مباراة ستراسبورغ.

المصدر : الفرنسية