اليويفا يحسم جدل الحالات التحكيمية بدوري الأبطال

كرة أياكس التي لم تعبر خط المرمى وضربة جزاء يونايتد نالتا الجدل الأكبر بدوري الأبطال (مواقع التواصل)
كرة أياكس التي لم تعبر خط المرمى وضربة جزاء يونايتد نالتا الجدل الأكبر بدوري الأبطال (مواقع التواصل)

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) عن الأسباب التي جعلت الحكم لا يلغي الهدف الثالث الذي سجله فريق أياكس أمستردام في مرمى ريال مدريد مساء الثلاثاء الماضي بدوري الأبطال، كما أوضح سر ركلة الجزاء التي احتسبها الحكم بعد لجوئه لتقنية الفيديو المساعد (فار) وأحرز منها مانشستر يونايتد هدفه الثالث في مرمى باريس سان جيرمان.

وفسر اليويفا الحالة الأولى بقوله "لم يكن هناك أي دليل قاطع على أن الكرة كانت خرجت من الملعب بعد استعراضها من جميع زوايا الفيديو والصور التي تم تحليلها بعناية من قبل حكام فار".

وقال أيضا "كان تمركز الحكم المساعد مثاليا، ورأى أن الكرة لم تعبر خط التماس بأكملها، لذلك لم يكن هناك حاجة إلى مراجعة ميدانية لفار، وكان قرار الحكم بعدم التدخل واحتساب الهدف صحيحا".

وعلى الجانب الآخر، فسر اليويفا قرار الحكم احتساب ضربة الجزاء القاتلة -التي فاز بها مانشستر يونايتد على سان جيرمان بملعبه بعد استشارة الفار- بأن الحكم راجع الكرة بأكثر من زاوية للتأكد من وجود التعمد من عدمه في لمسة اليد الواضحة على مدافع الفريق الفرنسي، وبنى قراره على اعتبارين هما أن حركة يد المدافع المرفوعة بعيدا عن جسمه كانت غير طبيعية، كما أن التصويبة كانت من مسافة بعيدة تسمح للمدافع بضم يده.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

في الدقيقة الـ62 من مواجهة ريال مدريد وضيفه أياكس في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال سجل الصربي دوسان تاديتش هدف الفريق الهولندي القاتل الذي أنهى عمليا فرص الملكي للعودة في المباراة، ولكن بداية الهجمة أثارت الكثير من الجدل عما إذا كانت الكرة خرجت أم لا؟

6/3/2019

لعبت تقنية حكم الفيديو المساعد (فار) دورا بارزا في تأهل فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما فاز إيابا على باريس سان جيرمان 3-1 مستفيدا من التقنية في هدفين الأول ألغي لمضيفه، والثاني أحرزه من ركلة جزاء احتسبها الفار.

7/3/2019

صعد فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي إلى الدور ربع النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما حقق فوزا ثمينا 3-1 على مضيفه باريس سان جيرمان الفرنسي في عقر داره ضمن إياب ثمن النهائي للبطولة العريقة.

6/3/2019
المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة