تخيّل فريقا يضم عشرة لاعبين كميسي وحارس مرمى

Soccer Football - La Liga Santander - Real Betis v FC Barcelona - Estadio Benito Villamarin, Seville, Spain - March 17, 2019 Barcelona's Lionel Messi celebrates scoring their fourth goal to complete his hat-trick REUTERS/Marcelo del Pozo

قد يبدو العنوان ضربا من الجنون أو حلما مستحيلا، غير أن المتخصص في علم الجينات آركادي نافارو قال إن الأمر متاح بفضل عمليات الاستنساخ الجيني التي تجري بالتقنيات الحديثة.

وفي مقابلة مع إذاعة "كادينا سير"، قال نافارو إن "لديه خطة للإبقاء على سحر ميسي الكروي لمدة أطول".

وأوضح أنه "من الممكن أن نُوجد لاعبا شبيها للغاية بميسي، قد نستطيع استنساخه بالتقنيات الموجودة حاليا، منتجين ما يشبه توأما له".

وتابع "الجينات تمنحنا نسخا، ولكن لا يمكن أن يملك الاستنساخ قدرات ميسي، جودة ميسي لها علاقة بأمرين، الأول له علاقة بالمنحى الجيني، والثاني بالتعلم والبيئة".

يذكر أن ميسي التحق ببرشلونة عندما كان في الـ13 من عمره قادما من نادي "أولدبويز" الأرجنتيني.

وكان يعاني البولغا من نقص في هرمون النمو، ويحتاج لعلاج لمدة أربع سنوات من عمر عشر وحتى 14 عاما.

ثم أمضى سنوات في أكاديمية "لاماسيا" الشهيرة التي عززت موهبته وطورت مهاراته قبل أن ينتقل للفريق الأول ويلعب بجانب رونالدينيو وتيري هنري وتشابي وأندريس أنييستا، فيصبح أحد أفضل اللاعبين في تاريخ الساحرة المستديرة.

ويقدم قائد منتخب الأرجنتين وفريق برشلونة أداء استثنائيا وأفضل موسم له منذ 2015، إذ يتصدر قائمة هدافي الليغا بـ29 هدفا وقائمة صانعي الأهداف بـ12 تمريرة حاسمة، كما يتصدر قائمة هدافي دوري الأبطال بثمانية أهداف، وقاد فريقه لربع نهائي المسابقة القارية الأم التي وعد جماهير البرسا بداية الموسم الجاري بنقل كأس ذات الأذنين إلى الكامب نو.

المصدر : الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

لم تقف جماهير ريال بيتيس فقط احتراما للنجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بعد تسجيله ثلاثة أهداف بينها هدف من لوحة كروية استثنائية، بل نال المديح والثناء من عشاق الساحرة المستديرة في العالم.

19/3/2019

تسبب الهدف الرائع الذي أحرزه نجم برشلونة ليونيل ميسي بطريقته المعتادة من ركلة حرة مباشرة في الدقيقة 18 بمرمى ريال بيتيس الأحد الماضي في إلهام الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بالبحث عن نجوم الركلات الحرة المباشرة.

19/3/2019
المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة