شجار بدكة البدلاء.. ديربي ميلان يُفقد اللاعبين أعصابهم

بدا ميلان في حالة إحباط بعد خسارته 3-2 أمام غريمه إنتر، في قمة دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم، وزاد غضب المدرب جينارو غاتوسو عندما علم بشجار الثنائي لوكاس بيليا وفرانك كيسي على مقاعد البدلاء والمباراة لا تزال جارية.

والآن، يجب على بيليا وزميله مواجهة حالة الغضب التي انتابت المدرب هذا الأسبوع عقب اشتباكهما على جانب الملعب، مما اضطر زملاء لهما للتدخل والفصل بينهما.

ورد كيسي بغضب عندما تم استبداله بالدقيقة 69 ليؤنبه بيليا -وهو بديل لم يشارك في المباراة- وأثار هذا غضب اللاعب القادم من ساحل العاج أكثر مما تسبب في مواجهة بين الاثنين ليمسك لاعبان آخران من ميلان بكيسي ويبعدانه.

وظهر الاثنان معا لاحقا واعتذرا، وقال كيسي "كانت فورة حماس بسبب المباراة. كنت غاضبا عندما استبدلني المدرب". وقال بيليا "أخطأنا في حق أنفسنا. هذا ما لا يجب أن تقوم به أمام الجميع".

لكن المدرب الذي يشتهر بصراحته وحماسه قال "لو كنت رأيتهما، لتدخلت للفصل بينهما. سيشاهدان رد فعلي الأيام القليلة المقبلة".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

دشن فريق إنتر ميلان حملة لمناهضة العنصرية عبر مقطع فيديو نشر الجمعة يحث فيه قائد الفريق ماورو إيكاردي ولاعبون سابقون هم لويس فيغو وخافيير زانيتي وصمويل إيتو المشجعين على عدم إصدار أصوات تعتبر على نطاق واسع إهانة عنصرية.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة