شاهد.. ليلة أبدع فيها دي ماريا وحسم الكلاسيكو لسان جيرمان

دي ماريا يحتفل بهدفه الثالث لسان جيرمان (الأوروبية)
دي ماريا يحتفل بهدفه الثالث لسان جيرمان (الأوروبية)

قاد النجم الأرجنتيني أنخل دي ماريا فريقه باريس سان جيرمان حامل اللقب والمتصدر إلى حسم لقاء الكلاسيكو ضد مرسيليا 3-1 بتسجيله هدفين وصنعه لآخر، ضمن مباريات الجولة الـ29 من الدوري الفرنسي لكرة القدم على ملعب بارك دي برانس الأحد.

ورفع سان جيرمان رصيده إلى 77 نقطة متقدما بفارق 20 نقطة عن ليل الذي خسر أمام موناكو صفر-1 على أرضه، ليقترب خطوة إضافية من الاحتفاظ بلقبه.

وخسر سان جرمان جهود مدافعيه البرازيلي داني ألفيش والبلجيكي توما مونييه خلال الشوط الأول، فشارك بدلا منهما كولان داغبا والألماني ثيلو كيهرير.

وافتتح دي ماريا التسجيل لسان جيرمان منتصف الشوط الأول، لكن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل بعد مراجعة تقنية الفيديو (فار).

لكن دي ماريا بذل بعدها مجهودا فرديا رائعا حيث سار بالكرة لمسافة قريبة قبل أن يمررها متقنة باتجاه كيليان مبابي، ليتابعها الأخير زاحفة بعيدا عن متناول حارس مرسيليا ستيف ماندادا (45)، ليعزز مبابي رصيده في صدارة ترتيب الهدافين بـ26 هدفا.

وفي مطلع الشوط الثاني فأجا مرسيليا أصحاب الأرض بإدراك التعادل، لكن دي ماريا نجم المباراة بلا منازع نجح في منح التقدم مجددا لفريقه بعد حركة فنية رائعة في الزاوية البعيدة لمرمى مرسيليا (55).

وسرعان ما أضاف دي ماريا الهدف الثالث من ركلة حرة مباشرة سددها بإتقان (66).

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

لعبت تقنية حكم الفيديو المساعد (فار) دورا بارزا في تأهل فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعدما فاز إيابا على باريس سان جيرمان 3-1 مستفيدا من التقنية في هدفين الأول ألغي لمضيفه، والثاني أحرزه من ركلة جزاء احتسبها الفار.

كشفت تقارير صحفية بفرنسا اليوم الجمعة أن نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لكرة القدم بدأ مبكرا إعداد قائمة بأسماء اللاعبين الذين سيستغني عن خدماتهم مع نهاية الموسم الجاري، وذلك بعدما ضمن التتويج بلقب الدوري الفرنسي الذي يتصدر ترتيبه بفارق 17 نقطة عن أقرب ملاحقيه.

يعد نجم فريق باريس سان جيرمان كيليان مبابي الهدف الأكبر لمعظم الأندية الأوروبية الكبرى والأكثر طلبا خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، ورغم ثقة النادي الباريسي بأن نجمه الشاب سيبقى الموسم المقبل، فإن السعي المتزايد وراء اللاعب من الفرق الكبرى وآخرها يوفنتوس قد يميل رأسه، خاصة بعد خروج فريقه مبكرا من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة