صافرات الاستهجان تعالت بالكامب نو.. طفح الكيل يا كوتينيو

حاول لاعبو ومدرب برشلونة فعل كل شيء في مباراة أمس أمام رايو فاييكانو لدعم البرازيلي فيليبي كوتينيو الذي يعاني من تراجع حاد في المستوى منذ انضمامه للكامب نو شتاء 2018.

ولكن عقب المباراة -التي انتهت بفوز صعب للبرسا 3-1- أطلقت جماهير الكامب نو صافرات الاستهجان ضد أغلى صفقة بتاريخ النادي والذي انتقل من ليفربول مقابل نحو 150 مليون يورو.

ولم يستطع البرازيلي الدولي تقديم أي شيء يذكر، وبدلا من ذلك تراجع أداؤه من مباراة إلى أخرى بل فقد الثقة بنفسه.

المدرب إرنستو فالفيردي دافع عن النجم البرازيلي، وقال إنه يؤدي الدور المطلوب منه.

وتابع "نطلب منه أن يُخرج أرنبا من قبعته.. عمله واضح في المباريات.. هو مثابر ويتطور مع الوقت".

وخلال المباراة كان واضحا أن زملاء كوتينيو يتعمدون تركيز اللعب عليه خاصة أرتورو فيدال ولويس سواريز اللذين مررا له أكثر من كرة لكنه لم يستفد منها.

وكثرت خلال المباراة تمريرات كوتينيو الخاطئة وتسديداته العشوائية. 

وبعد المباراة دافع زملاؤه عنه في مقدمتهم البرتغالي نيلسون سيميدو الذي قال إن كوتينيو "يمر بفترة كلنا مررنا أو سنمر بها".

أما جيرارد بيكيه فلفت إلى قيمة انتقاله الكبيرة، وتابع "المقابل الذي دُفع مقابل انتقاله مرتفع جدا ولهذا يُطلب منه تقديم مستويات عالية والطموحات المعلقة عليه كبيرة جدا".

وأضاف "علينا قبول ردود فعل الجماهير لأنهم يحبون النادي ويريدون أن يظهر اللاعبون بأفضل مستوى، ولكن في الوقت نفسه يجب تقديم الدعم له".

وحصل كوتينيو في مباراة أمس على أسوأ تقييم بين زملائه حتى إيفان راكيتيش الذي دخل آخر دقائق المباراة وضع بصمته وصنع الهدف الثالث لسواريز.

ويبقى عشاق البلوغرانا ينتظرون استعادة مستوى لاعب تمرد على فريقه السابق (ليفربول) للانتقال للبرسا، وكان يُنظر إليه على أنه خليفة القائد السابق ورسام الفريق أندريس إنييستا.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

تمرد النجم البرازيلي فيليبي كوتينيو على ليفربول عندما رفض الأخير بيعه لبرشلونة ورفع سقف مطالبه المالية، ودفع بمدرب “الريدز” يورغن كلوب لتحذير كوتينيو من الانتقال إلى “البلوغرانا”؛ غير أن البرازيلي الدولي أصر مؤكدا أن لعبه بقميص البرسا “حلم يتحقق”.

يبدو أن سياسة برشلونة في سوق الانتقالات لم تعد البحث عن اللاعبين الشباب والصبر عليهم حتى ينضجوا كرويا ويقدموا الإضافة، بل بات يبحث عن اللاعبين النجوم الذين يكلفون خزينة النادي عشرات الملايين وقد يفشلون في إثبات أنفسهم كحال البرازيلي فيليبي كوتينيو.

باتت الشائعات عن احتمال انتقال النجم البرازيلي فيليبي كوتينيو من برشلونة إلى مانشستر يونايتد حديث الوسط الكروي، وبدأ الحديث عن قيمة الصفقة وموافقة البرسا على رحيله شرط استرداد ما دفعه في صفقة انتقاله من ليفربول قبل عام. وذهبت بعض الصحف البريطانية إلى الحديث عن الخسائر المعنوية لجماهير “الريدز” والمادية لإدارته.

أوتي به ليكون خليفة أسطورة برشلونة أندريس إنييستا، ودُفع في صفقة انتقاله من ليفربول نحو 150 مليون يورو لضمان مستقبل البلوغرانا بعد اعتزال قائد الفريق وهدافه ليونيل ميسي، لكن الهدفين الموضوعين من ضم البرازيلي فيليبي كوتينيو في الميركاتو الشتوي السابق، لم يتحققا.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة