صار مشكلة ولم يعد حلا.. كيف أثر "الفار" على نتيجة "ديربي" مدريد؟

حسم نادي ريال مدريد ديربي العاصمة الإسبانية أمام جاره الأتلتيكو، غير أن تقنية حكم الفيديو المساعد (فار) لم تحسم الجدل حول الأخطاء التحكيمية التي أثرت على نتيجة اللقاء.

وسجل النادي الملكي ثلاثية واستقبل هدفا وحيدا، ليحقق انتصاره الخامس على التوالي ويرتقي إلى وصافة الدوري بفارق خمس نقاط عن المتصدر برشلونة.

وخطف "الفار" الأنظار خلال المباراة التي شهدت العديد من الحالات المثيرة للجدل، التي أثرت على سير المباراة ودفعت عددا من الصحف الإسبانية لطرح تساؤلات بشأن جدوى هذه التقنية.



وكان الحكم إسترادا فرنانديز محل هجوم في العديد من المناسبات من اللاعبين الذين احتجوا على حالات مختلفة، وهو ما رد عليه بإشهار العديد من البطاقات الصفراء.

واستعانت صحيفة "ماركا" بالخبير التحكيمي أندوخار أوليفر لمراجعة القرارات المثيرة للجدل، وأكد أن هدف التعادل لأتلتيكو مدريد الذي وقعه المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان غير شرعي، لوجود خطأ في بداية اللقطة حين اعترض لاعب الأتليتي كوريا طريق مهاجم الريال فينيسيوس جونيور.

وأظهرت اللقطات التلفزيونية أن الحكام ركزوا على وضعية التسلل أثناء مراجعتهم للقطة الهدف رغم أن خطأ كوريا كان قبل انطلاق الكرة باتجاه غريزمان.



كما اعتبر أوليفر أن ركلة الجزاء المحتسبة لريال مدريد في نهاية الشوط الأول لم تكن صحيحة، لأن المدافع  خيمينيز ارتكب الخطأ في حق فينيسيوس خارج منطقة الجزاء.

غير أن خبير التحكيم لدى قنوات "بي إن سبورتس" جمال الشريف اعتبر أن ركلة الجزاء صحيحة باعتبار استمرارية اللقطة التي انتهت بسقوط فينيسيوس داخل المنطقة.

وخلال الشوط الثاني، شهدت المباراة خطأ آخر للفار في نظر أوليفر أندوخار الذي أكد أن الحكم حرم أتلتيكو مدريد من ركلة جزاء بعد عرقلة كاسيميرو لمهاجم الأتلتي ألفارو موراتا.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

أكد نادي ريال مدريد صحوته واستعادة الثقة بفوز جديد حسم به ديربي مدريد أمام الجار أتلتيكو، وارتقى به إلى الوصافة بفارق خمس نقاط عن المتصدر برشلونة الذي يواجه غدا أتلتيك بلباو.

9/2/2019

هل يشترط أن يكون الحكام لاعبي كرة القدم؟ سؤال قديم يتجدد كثيرا، خاصة عندما يرتكب الحكام بعض الأخطاء الفنية “البسيطة” أحيانا، لا سيما في البطولات الكبرى، في ظل تخلي الغالبية العظمى من دول العالم عن شرط ممارسة كرة القدم للالتحاق بسلك التحكيم.

11/1/2019

أصبحت تقنية حكم الفيديو المساعد “فار” الأكثر جدلا في عالم كرة القدم منذ تطبيقها الرسمي لأول مرة بكأس العالم في روسيا 2018، الذي شهد 455 حالة راجعها الفار، منها 20 حالة راجعها الحكام من خلال الشاشة في الملعب أثناء المباريات.

5/12/2018
المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة