حادثة أخرى تكشف المستور بين الملكي والنجم الويلزي

هوة الخلاف بين ريال مدريد ونجمه الويلزي غاريث بيل تتسع، والعلاقة بين الطرفين تتجه من سيئ إلى أسوأ.

فبعد رفضه الاحتفال مع زملائه بعد تسجيله الهدف الثاني للملكي في مرمى ليفانتي في المواجهة التي انتهت بفوز صعب للريال 2-1 وبضربتي جزاء مثيرتين للجدل احتسبهما "الفار"؛ طلب الأرجنتيني سانتياغو سولاري من فرديريكو فالفيردي وبيل وأسنسيو إجراء تدريبات الإحماء تمهيدا للمشاركة في المباراة، غير أن سولاري استدعى فالفيردي وأشركه مكان الألماني توني كروس.

هذا الأمر أزعج النجم الويلزي وعاد لدكة البدلاء ليشرب الماء، وبقى جالسا قرب زملائه ولم يعد لمتابعة عمليات الإحماء مع أسنسيو.

وبعدها بخمس دقائق استدعاه المدرب الأرجنتيني وأشركه مكان الفرنسي كريم بنزيمة، وكان تبديلا مثاليا؛ إذ سجل هدف الفوز لفريقه من ركلة جزاء.

وكان واضحا غضب اللاعب وعدم رضاه عن قرارات سولاري بإبقائه على دكة البدلاء، أو استبداله بشكل دائم من معظم المباريات التي يشارك فيها.

وتعود آخر مباراة كاملة لعبها "الويلزي الطائر" إلى نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في مواجهة إيبار بالليغا.

وكشفت صحيفة "أس" الإسبانية عن أن بيل يواجه صعوبات كبيرة في التواصل مع زملائه.

وقالت الصحيفة إن السبب في هذا التوتر الكبير بين بيل وزملائه في غرفة خلع الملابس بالنادي الملكي يعود إلى بعض التعليقات التي قالها بعض نجوم الفريق ولم ترق لقائد منتخب ويلز.

وأشارت "أس" إلى أن بيل استاء كثيرا من التصريحات التي أدلى بها زميلاه مارسيلو وتيبو كورتوا مؤخرا، حيث ذكرت أن مارسيلو قال إن زميله الويلزي لا يتحدث إلا الإنجليزية، وإنه يتفاهم معه بالإيماءات.

في حين نقلت الصحيفة عن الحارس البلجيكي تصريحا كشف خلاله عن أن اللقب الشهير لبيل في ريال مدريد هو "لاعب الغولف"، نظرا لولعه الشديد برياضة الغولف وممارستها.

وأوضحت "أس" أن علاقة بيل بباقي زملائه في ريال مدريد يمكن وصفها بأنها علاقة عمل بحتة، مشيرة إلى أن النجم الويلزي لا يشارك زملاءه في مزاحهم خلال التدريبات المفتوحة للفريق، التي يحضرها الصحفيون والمصورون.

المصدر : الصحافة الإسبانية

حول هذه القصة

سجل المهاجم الويلزي غاريث بيل ثلاثة أهداف (هاتريك) قاد بها ريال مدريد إلى فوز ثمين على كاشيما أنتلرز الياباني بنتيجة 3-1 الأربعاء، في نصف نهائي كأس العالم للأندية المقامة حاليا في الإمارات.

يواجه النجم الويليزي غاريث بيل -جناح ريال مدريد- عقوبة قاسية قد تصل إلى الإيقاف لمدة 12 أسبوعا، بسبب طريقة احتفاله بالهدف الثالث الذي سجله الأسبوع الماضي في مرمى أتلتيكو مدريد، في ديربي العاصمة الإسبانية الذي انتهى 3-1.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة