أزمات حادة لغاريث بيل تزيده بعدا عن زملائه

كشفت صحيفة "أس" الإسبانية أن اللاعب الويلزي غاريث بيل يواجه صعوبات كبيرة في التواصل مع زملائه في ريال مدريد، وأكدت أن الهوة تتسع بينه وبينهم اتساعا أكبر مع مرور الوقت.

ولفت بيل الأنظار خلال الانتصار الصعب لريال مدريد أمس على ليفانتي في الدوري، حيث رفض الاحتفال بتسجيل الهدف الثاني رفقة زملائه.

وقالت صحيفة "أس" إن السبب في هذا التوتر الكبير بين بيل وزملائه في غرفة خلع الملابس بالنادي الملكي يعود إلى بعض التعليقات التي قالها بعض نجوم الفريق ولم ترق لقائد منتخب ويلز.

وأشارت "أس" إلى أن بيل استاء كثيرا من التصريحات التي أدلى بها زميلاه مارسيلو وتيبو كورتوا مؤخرا، حيث ذكرت أن مارسيلو قال إن زميله الويلزي لا يتحدث إلا الإنجليزية، وإنه يتفاهم معه بالإيماءات.

في حين نقلت الصحيفة عن الحارس البلجيكي تصريحا كشف من خلاله أن اللقب الشهير لبيل في ريال مدريد هو "لاعب الغولف"، نظرا لولعه الشديد برياضة الغولف وممارستها.

وأوضحت "أس" أن علاقة بيل بباقي زملائه في ريال مدريد يمكن وصفها بأنها علاقة عمل بحتة، مشيرة إلى أن النجم الويلزي لا يشارك زملاءه مزاحهم خلال التدريبات المفتوحة للفريق والتي يحضرها الصحفيون والمصورون.

وألمحت الصحيفة الإسبانية إلى أن المدرب الأرجنتيني سانتياغو سولار أدرك بشكل جيد طبيعة شخصية بيل المتحفظة، حيث وجه نصائحه للاعب في أول مؤتمر صحفي يعقده بعد توليه منصبه الجديد في نهاية العام الماضي.

وقال سولاري آنذاك "ما يتعين على بيل فعله هو أن يكون الأبرز في كل مرة يلعب فيها".

ولكن يبدو أن بيل لم يأخذ بنصيحة مدربه حتى الآن، فبعد أن كان المرشح الأول لخلافة البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي رحل إلى يوفنتوس في الصيف الماضي، بدأ دوره في الانحسار ليفسح المجال للاعبين آخرين للتألق وقيادة هجوم ريال مدريد مثل الصاعد البرازيلي فينيسيوس جونيور والمهاجم الفرنسي كريم بنزيمة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أكد المدرب السابق لريال مدريد جون توشاك أن مارسيلو ليس هو المشكلة الوحيدة للملكي، وأن الفريق يحتاج إلى تغييرات تشمل نصف لاعبيه، وذلك تعليقا على تسبب الظهير الأيسر البرازيلي في الهدف الثاني الذي فاز به جيرونا على الريال بالدوري الإسباني.

لم تكن عودة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى مدريد مفعمة بالمشاعر الإيجابية، فقد تكبد اللاعب خسارة قاسية مع يوفنتوس قد تهدد حظوظه في استكمال مشوار دوري أبطال أوروبا، وواجه استفزازات من جماهير أتلتيكو مدريد ضاعفت ألم الخسارة.

قال المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو إن الدولي البلجيكي إيدن هازارد يملك الموهبة والشخصية للنجاح مع ريال مدريد، إذا ما قرر لاعبه السابق الرحيل عن تشيلسي والانتقال إلى الملكي.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة