معوضا فشل رونالدو.. ديبالا يقود يوفنتوس للفوز على بولونيا

ديبالا يحتفل بهدفه مع رونالدو الذي لم يقدم شيئا في المباراة (رويترز)
ديبالا يحتفل بهدفه مع رونالدو الذي لم يقدم شيئا في المباراة (رويترز)

عزز فريق يوفنتوس صدارته للدوري الإيطالي لكرة القدم بفوزه على مضيفه بولونيا بهدف نظيف اليوم الأحد في الجولة الخامسة والعشرين من الكالتشيو، التي شهدت أيضا تعادل كييفو مع جنوة سلبيا وساسولو مع سبال 1-1، وفوز سامبدوريا على كالياري بهدف نظيف.

ويدين يوفنتوس بالفضل في هذا الفوز للاعبه الأرجنتيني باولو ديبالا، الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 67.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 69 نقطة مغردا وحيدا في صدارة الترتيب، وتوقف رصيد بولونيا عند 18 نقطة في المركز الثامن عشر.       

وفرض فريق بولونيا أسلوب لعبه على ضيفه يوفنتوس مع بداية المباراة، واستطاع أن يغلق كافة المساحات أمام مفاتيح لعب يوفنتوس المتمثلة في كريستيانو رونالدو وماريو ماندزوكيتش وبلاز ماتويدي، واعتمد في الوقت ذاته على شن الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة على مرمى يوفنتوس.

وغاب رونالدو عن مستواه المعهود، وفشل في صنع الفارق مثل حاله بالمباراة الأخيرة التي هزم فيها اليوفي أمام أتلتيكو مدريد بدوري الأبطال، بل بدا مرهقا في بعض الأحيان.

في المقابل، استحوذ يوفنتوس على الكرة في أغلب أوقات هذا الشوط، لكنه لم يتمكن من اختراق دفاعات بولونيا في ظل الرقابة اللصيقة التي فرضت على نجومه، وهو ما جعل اللعب ينحصر في وسط الملعب في أغلب اللقاء.   

وفي المباراة الثانية، تعادل كييفو مع ضيفه جنوة دون أهداف.

ورفع كييفو رصيده إلى عشر نقاط في المركز العشرين الأخير، كما رفع جنوة رصيده إلى 29 نقطة في المركز الثالث عشر بفارق الأهداف خلف بارما.      

وفي المباراة الثالثة، تعادل ساسولو مع سبال بهدف لمثله.             

في حين أن المباراة الرابعة شهدت انتزاع فريق سامبدوريا فوزا صعبا من ضيفه كالياري بهدف نظيف.       

ورفع سامبدوريا رصيده إلى 36 نقطة في المركز التاسع، في حين توقف رصيد كالياري عند 24 نقطة في المركز الرابع عشر.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر مدافع يوفنتوس الإيطالي ليوناردو بونوتشي وهو يقدم مشهدا تمثيليا فاشلا، بعد تسجيل الأورغوياني خوسيه خيمينيز الهدف الأول لأتلتيكو مدريد في مباراة الذهاب بثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، التي انتهت بفوز "الروخيبلانكوس" بهدفين دون رد.

أعلن نادي يوفنتوس الإيطالي اليوم الأربعاء أن لاعبه الألماني سامي خضيرة خضع لعملية جراحية ناجحة في القلب، أجريت له بسبب معاناته من عدم انتظام دقات قلبه، وأنه سيغيب عن صفوف الفريق قرابة الشهر.

لم تكن عودة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى مدريد مفعمة بالمشاعر الإيجابية، فقد تكبد اللاعب خسارة قاسية مع يوفنتوس قد تهدد حظوظه في استكمال مشوار دوري أبطال أوروبا، وواجه استفزازات من جماهير أتلتيكو مدريد ضاعفت ألم الخسارة.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة