مانشستر سيتي يتوج بلقب كأس الرابطة الإنجليزية

لاعبو مانشستر سيتي يحتفلون باللقب الثاني على التوالي والسادس في تاريخ النادي (غيتي)
لاعبو مانشستر سيتي يحتفلون باللقب الثاني على التوالي والسادس في تاريخ النادي (غيتي)

توج مانشستر سيتي بلقب كأس رابطة الأندية المحترفة بإنجلترا للعام الثاني على التوالي، إثر فوزه على تشلسي اليوم الأحد 4-3 بركلات الترجيح في المباراة النهائية للبطولة على ملعب ويمبلي العريق بالعاصمة البريطانية لندن، بعد مباراة ماراثونية، انتهى وقتها الأصلي بالتعادل السلبي، واستمر التعادل سيد الموقف في الشوطين الإضافيين، فاحتكما لركلات الترجيح لحسم النتيجة.       

وفي ركلات الترجيح، سجل لتشلسي سيزار أزبيليكويتا وإيمرسون وإيدن هازارد وأهدر جورجينيو (الركلة الأولى التي تصدى لها حارس المرمى) وديفيد لويز (الركلة الرابعة التي ارتدت من القائم)، وسجل لمانشستر سيتي إلكاي جيوندوغان وسيرخيو أغويرو وبرناردو سيلفا ورحيم ستيرلنغ، وأهدر ليروا ساني (الركلة الثالثة التي تصدى لها الحارس).

‪فرحة عارمة للاعبي السيتي الذين رفع الفوز معنوياتهم بشكل قد يؤثر عليهم إيجابيا في صراع حسم لقب الدوري أيضا‬ (رويترز)

وقدم الفريقان أداء قويا في بداية اللقاء، حيث حاول سيتي فرض سيطرته مبكرا على مجريات اللعب، لكن محاولاته باءت بالفشل في ظل الحماس الشديد الذي بدا في أداء تشلسي.       

وبدا التوتر واضحا على المدربين في ظل صعوبة المباراة، خاصة مع الفوز الكاسح بسداسية نظيفة لسيتي على تشلسي في آخر مواجهة جرت بين الفريقين، وذلك قبل أسبوعين فقط في الدوري الإنجليزي الممتاز.             

وشهدت الدقيقة 66 أخطر فرصة في المباراة، إثر هجمة مرتدة سريعة لتشلسي، ركض خلفها هازارد من منتصف الملعب مخترقا منطقة الجزاء ثم مررها لزميله كانتي المندفع من الخلف الذي سددها مباشرة خارج المرمى.       

ورد سيتي بتسديدة قوية أطلقها البلجيكي كيفن دي بروين من ضربة حرة في الدقيقة 73، ولكن الكرة ذهبت عاليا.       

وفي الوقت الإضافي، بدا الإرهاق واضحا على لاعبي الفريقين في الشوط الإضافي الأول مما أثر سلبيا على مستوى الأداء بدنيا وفنيا.       

وفي الشوط الإضافي الثاني، عاند الحظ مانشستر في فرصة خطيرة في الدقيقة 110، كما شهدت نهاية الوقت الإضافي واقعة مثيرة للجدل عندما حاول ساري الدفع بحارس المرمى ويلي كاباييرو بديلا للحارس كيبا أريزابالاجا، لكن الأخير رفض التبديل واستكمل المباراة، مما جعل المدرب يتصرف بعصبية شديدة مع الحارس.

يذكر أن هذا اللقب هو السادس للسيتي في تاريخ البطولة، التي يعتبر ليفربول أكثر الفرق تتويجا بها برصيد ثمانية ألقاب، مقابل خمسة ألقاب أحرزها تشلسي.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أحرز النجم الأرجنتيني سيرخيو أغويرو ثلاثة أهداف (هاتريك) قاد بها فريقه مانشستر سيتي لاستعادة صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، عقب فوزه الكاسح بسداسية نظيفة على ضيفه تشلسي اليوم الأحد في الجولة السادسة والعشرين من البطولة.

تحت عنوان "حرب الخليج.. محمد بن سلمان مقابل الشيخ منصور"، عقدت الصحافة البريطانية مقارنة بين الرجلين، مشيرة إلى أن رغبة ولي العهد السعودي في التنافس مع عضو العائلة المالكة في أبو ظبي ومالك نادي مانشستر سيتي الشيخ منصور، هي التي دفعته للتفكير في شراء نادي مانشستر يونايتد.

واصل ليفربول إهدار النقاط في مسيرته بالدوري الإنجليزي لكرة القدم، بعد أن سقط في فخ التعادل السلبي بدون أهداف مع مضيفه مانشستر يونايتد اليوم الأحد في الجولة الـ27 من المسابقة التي شهدت اليوم أيضا فوز أرسنال على ساوثهامبتون بهدفين نظيفين.

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة