لدفاعه عن الإيغور.. التلفزيون الصيني يعاقب أوزيل بطريقة غريبة

أوزيل يسيطر على الكرة خلال مباراة بورنموث (رويترز)
أوزيل يسيطر على الكرة خلال مباراة بورنموث (رويترز)

رفعت القنوات الفضائية الصينية الحظر عن إذاعة مباريات أرسنال الإنجليزي، لكنّ المعلقين لم يذكروا اسم نجم "المدفعجية" مسعود أوزيل -ولو مرة واحدة- خلال المباراة التي أذيعت الخميس الماضي أمام بورنموث بالجولة 19 للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.  

وكانت الصين قد رفضت إذاعة مباراة أرسنال مع مانشستر سيتي، منتصف الشهر الجاري احتجاجا على تصريحات أوزيل، الداعمة لمسلمي الإيغور الذين تُتهم الصين باضطهادهم.

وابتكرت شبكة "بي بي تي في" الصينية طريقة لتجاهل أوزيل، بعدم ذكره منذ إعلان التشكيل الأساسي لأرسنال، وحتى تم تبديله في الدقيقة 75 من المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1.

وترتبط الشبكة الصينية بعقد لإذاعة الدوري الإنجليزي الممتاز لثلاث سنوات مقابل نحو سبعمئة مليون دولار.

المصدر : مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

ليس غريبا عن محمد أبو تريكة النجم السابق للكرة المصرية ومحلل قنوات "بي إن سبورتس" مواقفه الداعمة للمسلمين والمظلومين واستثمار شهرته ونجوميته في الدفاع عن قضاياهم، وبهذا السياق جاء دعمه ومساندته للاعب الألماني من أصل تركي مسعود أوزيل في انتفاضته لأجل حقوق المسلمين الإيغور في الصين.

استنكر الألماني من أصل تركي مسعود أوزيل (نجم آرسنال) صمت العالم الإسلامي على انتهاكات الصين بحق مسلمي الإيغور بإقليم شنغيانغ، ولم يتأخر فريقه الإنجليزي في النأي بنفسه عن تصريحات اللاعب واعتبرها تعبر عن "رأيه الشخصي".

المزيد من بطولات أوروبية
الأكثر قراءة